Featured Posts

الوحدات الكردية: أهالي الغوطة المستوطنين في عفرين هدف مشروع لنا




 – أعلنت وحدات حماية الشعب الكردية مسؤوليتها عن قتل القيادي في الغوطة الشرقية جمال زغلول، بواسطة لغم أرضي في مدينة عفرين.

و كانت قد نشرت “الوحدات” بيانٍ لها، الجمعة 4 من أيار 2018، إنها راقبت زغلول وكانت تنتظر الفرصة المناسبة لقتله، بحسب وصفها.

وأضافت أن دورية تتبع لـ “فيلق الشام” توجهت إلى مكان التفجير، حيث استهدفهم مقاتلو “الوحدات”، ما أدى إلى مقتل ثلاثة منهم وتدمير سيارة عسكرية.

واتهمت “الوحدات” جمال زغلول بأنه المسؤول عن تهجير أهالي الغوطة الشرقية من بلداتهم، وتوطينهم في مدينة عفرين ذات الطابع الكردي.

واعتبرت أن “أهالي الغوطة الشرقية القاطنين في عفرين، أهداف مشروعة لها، و أنهم “مرتزقة”.

كما أكدت الوحدات تركيا بالعمل على إحداث تغيير ديموغرافي في منطقة عفرين، بعد تهجير أهلها الأصليين، وتوطين قوميات أخرى.

وقتل زغلول قبل يومين إثر انفجار سيارته بلغم أرضي بين قريتي باسوطة وكورزيلة في عفرين، وأدى ذلك إلى مقتل زوجته أيضًا بعد ساعات.

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق