Featured Posts

إطلاق نار متبادل في شرق نهر الفرات بين عناصر من قسد والنظام والتنظيم يفخخ الطرق الواصلة لبلدة هجين وسط غارات للتحالف يستهدف عناصره

استهدف طيران #التحالف_الدولي، مساء أمس، مقراً لتنظيم الدولة الإسلامية (#داعش) في مدينة #هجين (بريف #ديرالزور الشرقي) ، ما أدى لمقتل وجرح عدد منهم.
وقال محمد جميلي (من سكان مدينة هجين) لموقع الحل السوري ، إن “غارة لطيران التحالف الدولي، استهدفت مقراً للتنظيم بوسط المدينة، ما أسفر عن مقتل خمسة منهم وجرح سبعة آخرين، حيث تزامن القصف مع هجوم لقوات سوريا الديمقراطية (#قسد) على أطراف المدينة في محاولة منهم التقدم والسيطرة عليها” .
أضاف المصدر أن التنظيم “قام بتفخيخ كافة الطرقات المؤدية إلى المدينة، واستنفر كافة عناصره المتواجدين بداخلها، تحسباً لأي تسلل من قبل قسد”، وفق قوله.
إلى ذلك، استهدف طيران التحالف قرى #الباغوز و#السوسة بأكثر من تسع غارات، ما أدى لوقوع عدة إصابات في صفوف المدنيين، إضافة لأضرار مادية، وفق المصدر.
وفي سياق مختلف، قتلت امرأة بانفجار لغم أرضي بها من مخلفات التنظيم في بلدة #الطيبة الواقعة تحت سيطرة النظام، بحسب المصدر ذاته.
من جهة أخرى قال المرصد السوري لحقوق الإنسان انا جرت عملية تبادل إطلاق نار واستهدافات متبادلة بعد منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء في محور الحسينية عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات في ريف دير الزور الشرقي، بين قوات سوريا الديمقراطية من جانب، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب آخر، ولا معلومات إلى الآن عن خسائر بشرية.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق