Featured Posts

بعث صلاح الدين دميرتاش برسائل التضامن والاجماع الاجتماعي عقب زيارة محرّم إينجه له في سجنه.

بعث مرشّح حزب الشعوب الديمقراطي (HDP) لانتخابات رئاسة الجمهورية صلاح الدين دميرتاش برسالة عقب زيارة مرشّح حزب الشعب الجمهوري (CHP) لانتخابات رئاسة الجمهورية محرّم إينجه له في سجنه.
"أنا ورفاقي أسرى"
وجاء في نص الرسالة التي بعث بها صلاح الدين دميرتاش:
"في البدء أتقدم بالشكر لمحرّم إينجه على زيارته لي.
منذ أمد بعيد والعدالة لا تأخذ مجراها في وطننا. يهمني أن زيارة محرّم إينجه لي تلفت الأنظار إلى الجور والظلم من خلال تسليط الضوء على اعتقالي.
أنا ورفاقي معتقلون كأسرى في هذه السجون ومن المؤسف أن الخارج أيضاً قد تحوّل إلى سجن مفتوح، حيث يستمر الجور والظلم عبر فرض حالة الطوارئ واحتكار الإعلام والتهديد بالفصل من العمل وإجراء الانتخابات في ظروف غير متكافئة. آمل أن تفتح الانتخابات طريق الديمقراطية والحرية والسلام.
كلّي أملٌ أن تفلح اللغة البناءة والإيجابية للمرشحين والأحزاب في تقليص المسافة بين فئات المجتمع ومكوناته.
زيارة محرّم إينجه لا تقتصر على بعث رسالة سياسية، بل هي مثال عن التضامن الإنساني. حتى لو اختلفت أفكارنا السياسية، فإننا سنعمل في نهاية الانتخابات على التعاون في سبيل التوافق الاجتماعي ونشر ثقافة السلام.
يستحق شعبنا أشياءً جيدة، وبالرغم من العقبات والصعوبات وسياسة القمع، فسوف نواصل أنا وحزبي حملتنا الانتخابية من خلال هذا الفهم.
وبهذه المناسبة، أتمنى النجاح للسيد أينجه وللمرشحين الآخرين وأتوجه له بالشكر على زيارته الإنسانية.
آمل أن تأتي الانتخابات بالخير لشعبنا ووطننا".
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق