Featured Posts

اهالي في عفرين يخشون الإدلاء بشهادات خوفا من التعذيب و الاعتقال على يد جيش الاحتلال التركي ومرتزقته


رفض عدد من اهالي عفرين المقيمين داخل المدينة او قراها الادلاء بمعلومات حول انتهاكات متطرفي الفصائل الجهادية السورية التابعين لتركيا.

و يخشى هؤلاء من عواقب الادلاء بشهادات، في حال تمكنت الاجهزة الامنية التابعة لتركيا من تحديد هوياتهم، او المعلومات التي قد تفضح ممارسات الاحتلال التركي، كجلب المستوطين و ممارسة سياسات عنصرية بحق الكرد بغية تهجيرهم من المنطقة.

و كانت عفرين تستخدم قبل غزوها من قبل الجهاديين السوريين، شبكات الانترنت التركية (واي فاي)، حيث عمدت تركيا إلى قطع الانترنت عن عفرين منذ اليوم الاول لعملياتها العسكرية، ما عطل جهود الاعلاميين المحليين في نقل وقائع الهجوم التركي.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق