Featured Posts

امريكا ستدعم قوات ق س د بالطائرات و اسلحة ثقيلة تحسباً لأي هجمات تركية روسية ايرانية

وبعد استعادة الغوطة الشرفية والغربية واتمام المصالحات في ريف حمص الشمالي وحماه الجنوي يسال الجميع ماهي المعركة القادمة واين في هذا المقال نجيب بحسب راي الكاتب الصحفي محمد عبد الخالق ان المعركة الكبرى ستجري في الرقة والشمال السوري اي في اماكن تجمع قوات سوريا الديمقراطية والتحالف الدولي في الشمال السوري.
و يشير الكاتب الى ان توافق روسي سوري تركي ايراني على ضرب مشروع الكرد بالكامل في مناطق الشمال السوري والذي يعتبره أنقرة تهديداً مباشراَ للامن القومي لها .
من هنا الكوماندوس الأمريكي يستعد التحضير والتجهيز لمعركة كبرى في الشمال السوري ،حيث كشف الباحث البريطاني المتخصّص في الشأن السوري تشارلز ليستر، انه بعد انتهاء من معركتي العاصمة وحمص الشمالي سيأتي دور على شمال سوريا”، لافتا الى قرار تركي – ايراني وموافقة سورية على مواجهتم ”، وحيث تعلم ايران انّ “اسرائيل” ستكون المستفيد الأكبر من خيرات دير الزور النفطيّة، وفقا لاتفاق امريكي– اسرائيلي، وأكدت الباحثة التشيكيّة المتخصصة بشؤون الشرق الأوسط تيريزا سبينتسيروفا، انّ الأزمة في سورية باتت في فصلها الأخير، وانّ ممثّلي المعارضات المسلّحة “يحزمون حقائبهم”.. واللافت ان يعقبها تسريبات صحافية لوكالة “سبوتنيك” الروسية، تكشف عن وساطة يقوم بها المنشقّ السوري رياض حجاب – عبر جهة اقليمية – للعودة الى دمشق، قوبلت برفض سوريّ لهذه الوساطة.
وعليه، تنقل شخصيّة صحافيّة نروجيّة عن مصدر وصفته ب” الموثوق” في الخارجيّة الروسيّة، انّ المشهدين السياسي والميدانيّ في سورية، قادمان على مفاجأتين هامّتين في الفترة الوجيزة المقبلة، أولاها زيارة مسؤول مصري رفيع المستوى الى العاصمة السورية – أُنجزت تفاصيلها مع الجانب الروسي-، وثانيها تكمن في مفاجأة روسيّة غير مسبوقة للرئيس السوري بشّار الأسد، قد تتمثّل بزيارة “مباغتة” للرئيس المصري الى سوريا !
ونتابع أيضاً : تواجد القوات الخاصة الأمريكية التي تقدم المساعدة اللوجستية والنارية لقوات سوريا الديمقراطية.
وجود قوات التحالف يبدو جليًا اليوم على الأرض، على خلاف العام الماضي، عندما خلت مواقع الصراع ضد داعش من أي تواجد للجنود الغربيين، حيث تساعد القوات الخاصة البريطانية والأمريكية والفرنسية قوات سوريا الديمقراطية على الأرض في العملية ضد داعش، والتي حققت تقدمًا كبيرا وتهدف بالمحصلة إلى طرد داعش من معقلها السوري في الشمال الشرقي.
يقول هيفال جبار تولهيدان، وهو متطوع كندي في قوات سوريا الديمقراطية لصحيفة الميدل إيست آي: “إنهم يعملون معنا، يوفرون لنا الدروس والتدريب على الضربات الجوية والاتصالات والإستراتيجيات، يساعدوننا من خلال القوة النارية، قذائف الهاون، والضربات الجوية”، وأضاف:  “إنهم لا يقودون العملية، وهذا أمر جيد، لكنهم بالمقابل يوفرون لنا المزيد من الإمدادات والأسلحة”.
والجير بالذكر أن الولايات المتحدة الأمريكية سترسل قوات خاصة من الكوماندوز إلى شمال سوريا لتقديم إسناد مدفعي للعملية التي ستنفذ بريف ديرالزور ضد تنظيم (داعش).
و جاء في خبر أسندته وسائل الصحافة و الإعلام الأمريكية إلى مسؤولي قيادة القوات المركزية الأمريكية إنه سيتم نشر نحو 300 جندي على بعد حوالي 25-30 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة الرقة و أنه سيتم دعم عملية الرقة من قبل مدافع ذاتية الحركة عيار 155 ملم من طراز M777و طائرات هليكوبتر من طراز ” أوسبري”.
واليوم وبعد أن أخذت الحرب بعداً دولياً وإقليمياً وعربياً، كان دور لتطوير القوات الخاصة الموجودة بالفعل واستحداث قوات جديدة تواكب تلك التطورات”.
وأن تلك القوات دوراً كبيراً، لأن العمليات العسكرية القادمة ستكون عمليات إنزال جوي على مساحات كبيرة وعمليات التفاف في العمق وبعدها سيتم التوجه إلى إدلب وباقي مناطق شمال سوريا والتي ستكون بها المعركة الفاصلة التي ستحسم الحرب في سوريا.

شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بحساب كوكل
    تعليقات فيسبوك

1 التعليقات:

  1. أي حرب أو اشتباك للجيش السوري مع قسد هو حرب وطنية واشتباك مع أمريكا وعملائها وليست حرب عربية - كوردية كما يروج لها بعض المغرضين والعملاء والخونة ,
    قسد ( بكل تشكيلاتها وفصائلها المتعددة القوميات ) لاتمثل سوى عملاء أمريكا .
    أما الجيش السوري الوطني يمثل كل الشعب السوري .

    ردحذف