Featured Posts

المرصد: 2500 عائلة تم توطينها بعفرين معظمها من عوائل عناصر فيلق الرحمن

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الجمعة إن عدد عوائل الغوطة الشرقية التي وصلت إلى عفرين وتم توطينها بلغ 2500 عائلة معظمها من عوائل عناصر ميليشيا فيلق الرحمن الإسلامية وعدد قليل من عوائل عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية.
وأوضح المرصد أن أكثر من 40% من مجموع من جرى توطينهم في عفرين، ينتمون لعوائل مقاتلين في فصائل الغوطة الشرقية، كما أن القسم الأكبر ينتمي لعوائل عناصر ‹فيلق الرحمن› ومن ثم ‹جيش الإسلام›، في حين أن مجموع عوائل عناصر حركة أحرار الشام الإسلامية الذين جرى توطينهم، لا يتجاوز 50 عائلة.
وبحسب تقارير إعلامية، فإن الجيش التركي يسعى إلى تسليم ‹فيلق الرحمن› قيادة شرطة منطقة عفرين، بالإضافة لفتح مراكز ومعاهد ومؤسسات دينية وشرعية واستلامها من قبل القضاة والشرعيين السابقين في فيلق الرحمن، وسط دعوات للمهجرين من الغوطة الشرقية للانضمام إلى الشرطة الجديدة التي ستتسلم المنطقة.
وتمر نحو 150 ألف عائلة مهجرة من عفرين في مخيمات بمنطقة الشهباء شمالي حلب بظروف إنسانية بالغة الصعوبة.
وقالت مصادر محلية لروك أونلاين إن عائلات بالقرب من قرية سوغناكه التابعة لناحية شيراوا تفترش الأرض نتيجة منعهم من العبور من قبل حواجز النظام السوري ووحدات حماية الشعب، إذ تنظم الأخيرة فعاليات في مخيماتها شمال حلب تحث الأهالي على عدم العودة وتتحدث عن التحضير لعمل عسكري لاستعادة السيطرة على عفرين.
وقالت وحدات حماية الشعب اليوم الجمعة في بيان إنها قتلت خمسة عشر عنصراً من الجيش التركي والميليشيات السورية التابعة له، وذلك خلال عمليات متفرقة بدأت نهاية الشهر الفائت.
وأضاف البيان أن عدد قتلى الجيش التركي والميليشيات السورية التابعة له منذ بدء الهجوم على هذه المناطق في 20 كانون الثاني/ يناير الفائت و إلى الآن بلغ 2436 قتيلاً.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق