Featured Posts

عمليات نوعية للكريلا ومقتل ضابط و23 جندي تركي في باكور كوردستان

عمليات نوعية للكريلا ومقتل ضابط و23 جندي
أفاد المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي HPG إن قواتهم نفذت عمليات نوعية في باشور "جنوب كردستان وباكور "شمال كردستان، أدت إلى مقتل العشرات من جنود جيش الاحتلال التركي، وذلك خلال بيان.

مركز الأخبار

وأصدر المركز الإعلامي لقوات الدفاع الشعبي بياناً كتابياً، اليوم، كشف فيه نتائج عمليات نفذتها قواتهم في منطقتي ريسور وجيليه بباكور كردستان ومنطقة بارزان في باشور كردستان، مشيراً إن العمليات أدت إلى مقتل 24 جندي تركي.


وجاء في نص البيان:
"في إطار الحملة الثورية التي أطلقت باسم الشهيدين آكري وبيروز، نفذت قواتنا عمليات نوعية وواسعة ضد جيش الاحتلال التركي في العاشر والحادي عشر من أيار الجاري.

قواتنا نفذت عملية في تلة خودة في منطقة بارزان بباشور كردستان في 11/ أيار بتمام الساعة 06:30. قواتنا وجهت ضربات لمواقع العدو من جهتين ودمرت تحصيناته. وبحسب المعلومات الواردة فإن 10 جنود للاحتلال التركي قتلوا في هذه العملية. بعد العملية قصف جيش الاحتلال التركي المنطقة بالقذائف.

كما نفذت قواتنا عملية في تلة خركول التابعة لناحية جيليه في مدينة جولميرك بباكور كردستان. بسحب ما المعلومات التي تم الحصول عليها فإن جنديين للاحتلال التركي قتلا في هذه العملية.

في نفس اليوم بتمام الساعة 16:00 نفذت قواتنا عملية أخرى في تلة خركول، حيث وجهت ضربات لمواقع الاحتلال التركي من أربعة أطراف ودمرت تحصيناته. في هذه العملية بحسب آخر المعلومات فإن جنديين للاحتلال التركي قتلا. بعد العملية قصف الاحتلال التركي المنطقة بالقذائف.

في 10/ أيار الجاري بتمام الساعة 15:00 نفذت قواتنا عملية في ساحة دشتان التابعة لناحية جيليه ضد الاحتلال التركي. قواتنا وجهت ضربات من أربعة أطراف لمواقع العدو ودمرت تحصيناته. في هذه العملية قتل 8 جنود للاحتلال التركي بحسب المعلومات الواردة، كما أصيب 7 آخرين. بعد العملية أمطر جيش الاحتلال التركي المنطقة بالقذائف.

مقتل ضابط في شرناخ

في 10/ أيار الجاري، شن جيش الاحتلال التركي هجوم على ساحة دريا بروج التابعة لمنطقة ريسور في مدينة شرناخ بباكور كردستان. قواتنا في إطار الحمل العسكرية باسم الشهيدة دلال وشهداء بستا نفذت عملية ضد وحدة عسكرية تابعة لجيش الاحتلال التركي، هناك قتل عنصران لجيش الاحتلال التركي بينهما ضابط".


شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق