Featured Posts

تحضيرات تركيا بتوطين 12 الف المرتزقة مع عائلاتهم بعفرين من مناطق دمشق


كشفت مصادر خاصة عن تحضيرات تتم داخل مخيم المحمدية ودير بلوط قرب جنديرس لاستقبال 12 الف من مقاتلي المعارضة وعائلاتهم المفترض بدء وصولهم غداً من مناطق جنوب #دمشق بموجب اتفاق بين #تركيا و #النظام و #روسيا، وذلك على شكل دفعات كل دفعة 3000 شخص.

وأضافت المصادر لمركز عفرين الاعلامي أن السلطات التركية أبلغت إدارة مخيم #المحمدية قرب ناحية #جنديرس غرب عفرين بالتحضير لاستقبال المهجرين من مناطق دمشق، والذين سيتم توزيعهم بين عفرين و #ادلب.

هذا وتتهم الأطراف الكردية الحكومة التركية وقوى المعارضة الموالية لها بتنفيذ سياسة التغيير الديمغرافي ضد المكون #الكردي، من خلال منع عودة عشرات الآلاف من  المهجرين #الكرد من أبناء عفرين إلى ديارهم وجلب الالاف من المكونات الأخرى وخاصة العربية والتركمانية إلى منطقة عفرين التي يشكل الكرد فيها نسبة 95 % من اجمالي السكان.

ملاحظة: الصور لأول قافلة انطلقت اليوم باتجاه #عفرين.

Private resources have revealed that preparations are taking place in Muhammadiyah and Deir Ballout camps near Jindires to have 12000 of opposition's fighters with their families, who are supposed to come tomorrow from south #Damascus according to a settlement between Turkey, the regime and Russia, they will come in installments, each one about 3000 people.

The resources have also added that the #Turkish authorities informed the administration of Muhammadiyah camp near Jindires, West of #Afrin, to start the preparations to have displaced people from Damascus, who will be distributed between Idleb and Afrin.

Furthermore, the Kurdish parties accuse the Turkish government and the pro-Turkish opposition forces of the implementation of the demographic change policy against Kurds, via preventing thousands of people from returning home, and by bringing other components specially Arabs and Turkmens to Afrin which had a population of  95 percent of Kurds  .

P. S : The photos are for the first convoy which set off to Afrin.

#Afrin_media_center

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق