Featured Posts

وزير الدفاع الأمريكي: لا نرغب بالانسحاب من سوريا قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام

قال وزير الدفاع الأمريكي، جيم ماتيس، إن الولايات المتحدة وحلفائها لا يرغبون في سحب القوات من سوريا قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام.
جاء ذلك في تصريح لماتيس لعدد من الصحفيين في مقر وزارة الدفاع "البنتاغون".

وذكر أن "الولايات المتحدة وحلفائها على أعتاب تحقيق الانتصار ضد تنظيم داعش الإرهابي"، مضيفا "أنهم (واشنطن وحلفائها) لا يرغبون في التخلي ببساطة عن سوريا بينما لا تزال بحالة حرب".

وتابع ماتيس تأكيده "لا نريد ببساطة الانسحاب قبل أن يظفر الدبلوماسيون بالسلام".

وكشف ماتيس أنه سيجتمع بمبعوث الأمم المتحدة لسوريا، ستيفان دي ميستورا، من أجل التباحث حول الأوضاع هناك.

وفي مؤتمر صحفي مع نظيره الفرنسي إمانويل ماكرون بالبيت الأبيض، مؤخراً، جدد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب رغبته بسحب جنود بلاده من سوريا.

لكن ترمب أكد في الوقت نفسه، عدم رغبته بأن تكون إيران ذات نفوذ في المناطق التي يتم طرد "داعش" منها.

وسبق أن رأى البنتاغون أنه يتوجب بقاء القوات الأمريكية فترة أطول في سوريا، بذريعة استمرار مكافحة "داعش"، والتدابير التي ينبغي اتخاذها ضد إيران.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق