Featured Posts

روسيا وعلى لسان الناطق الاعلامي باسم قاعدة حميميم نيكولاي تيبلوف تهدد الكرد والقوات الكردية في شمال سورية .



لمّحت قاعدة ‹حميميم› الروسية في سوريا، اليوم السبت، إلى مواجهة محتملة بين قوات النظام السوري والوحدات الكوردية، في غربي كوردستان .

وقال المتحدث باسم ‹حميميم› نيكولاي تيبلوف عبر حسابات القاعدة الروسية: «لا يمكن القبول باستمرار التواجد المسلح غير المشروع للتنظيمات الكوردية شمالي سوريا».

وأردف «نعتقد أن القوات الحكومية السورية تمتلك أحقية مواجهة أي تواجد مسلح غير مشروع في البلاد».

وروسيا هي الحليفة الأبرز للنظام السوري، ولديها قوات برية وقواعد جوية وبحرية عدة غربي البلاد.

ويعتبر مراقبون أن روسيا خذلت الكورد خلال الهجوم التركي على عفرين ضمن عملية «غصن الزيتون»، حين سحبت جنودها من قواعد بالمنطقة، وفتحت أجواء سوريا أمام الطيران التركي، وأعطت الضوء الأخضر لتركيا وميليشيات المعارضة المرتزقة  بالسيطرة على عفرين وريفها.

وليس لموسكو أي تواجد معروف شرقي الفرات، حيث تعد هذه المناطق تحت وصاية الولايات المتحدة الأمريكية التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية (تشكل الوحدات الكوردية نواتها) منذ سنوات. الروس لن يحصدوا شيئا في سوريا الا الهواء وستندم روسيا جراء عدائها للكرد في سورية وان الغد لناظره قريب .

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق