Featured Posts

تركيا تقوم بسحب جميع الملسحين من داخل سوريا و تنقلهم بأتفاقية مع روسيا الى شمال سوريا للقتال ضد الكورد

ذكر مصدر امني، ان الجيش السوري توصل الى اتفاق مع مجموعات مسلحة برعاية روسية، يقضي بخروج المسلحين من ثلاث بلدات بمنطقة القلمون الشرقي. تأتي هذه الاتفاقية بعد أتفاقية الغوطة الشرقية حيث خرجت قوات المرتزقة و الارهابيون من تلك المناطق و تمركزوا في شمال سوريا من عزاز الى عفرين و أدلب. المقاتلون الحاليون سيتم تمركزهم في أدلب و جرابلس في شمال سوريا و هذا يؤكد أن تركيا تعمل على سحب الملسحين من داخل سوريا الى شمال سوريا كي تستخدمهم في الحرب ضد الكورد. 

وقال المصدر في تصريحات اليوم (21 نيسان 2018)، بحسب ما نقلت عنه وكالة “سبوتنيك”، ان “الاتفاق الذي جرى في بلدات الرحيبة وجيرود والناصرية ينص على تسليم المسلحين السلاح الثقيل والمتوسط ومستودعات الذخيرة للجيش السوري ومغادرة مسلحي جيش الإسلام إلى جرابلس والنصرة إلى إدلب”.

وأضاف، ان “بنود الاتفاق شملت أيضا” نشر الشرطة الروسية على مداخل المدن وعدم دخول الجيش إلى المدينة و تسوية أوضاع من يرغب من خلال مركز داخل المدينة و تشكيل لجنة مدنية مشتركة ثلاثية مهتمتها تسيير أمور المدينة وحل قضايا المعتقلين والموقوفين و تفتيش القوافل لمرة واحدة قبل المغادرة داخل الحافلة ووجود شرطي روسي في كل حافلة وإمهال المتخلفين والاحتياط عن الخدمة ستة اشهر قابلة للتمديد لسنة والحفاظ على أملاك المدنيين وحقهم بعدم مسها أو مصادرتها”.

واوضح، ان الاتفاق الذي تم التوصل اليه، في وقت متأخر من ليل امس، برعاية روسية، تقضي بوقف إطلاق نار والمباشرة بتسليم السلاح الثقيل وتسجيل الراغبين بالمغادرة وتنظيم خروجهم على عاتق الجانب الروس


شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق