Featured Posts

العُهر الامريكي بين السكوت على قتل 2030 كورديا في عفرين و سب الاسد على قتل 30 شخص في دوما..


يوم أمس  تم نشر خبر أستخدام النظام السوري للسلاح الكيمياوي ضد مدينة دوما القريبة من دمشق و أدى الحادث حسب منظمات المعارضة السورية الى قتل 32 شخصا.  و على الفور ردت أسرائيل بقصف مطار في سوريا و لحقهم ترامب بسب بشار الاسد و وصفه بالحيوان و أنتقد روسيا على حمايتها لهذا ( الحيوان) حسب ترامب  و هدد بالرد على فعلة النظام السوري.

قتل 32 شخص و بالسلاح الكيماوي هي جريمة و لكن هذه الجريمة لا يمكن مقارنتها بجريمة قتل النظام التركي و بالتوافق على روسيا لاكثر من 2500 كوردي في منطقة عفرين.

أمريكا و اسرائيل لم يحركا ساكنا ضد تركيا و روسيا في عفرين و أرادوا أن يرد بشار الاسد الضعيف على تركيا التي دخلت عفرين بأوامر من روسيا و الاسد نفسة أسير بيد روسيا.

التحرك الامريكي ضد الاسد  لا علاقة له البته بحقوق الانسان و لا بقتل المدنيين و أرخص شئ لدى أمريكا هي دماء المدنيين و حتى الكيمياوي المستخدم في دوما كان بدائيا جدا و يشبة الكيماوي الذي تستخدمة مرتزقة تركيا في عفرين و بعض المناطق السورية الاخرى. و لكن أمريكا أتهمت مباشرة النظام السوري و تناست أن أمريكا و قبل سنوات و من خلال الامم المتحده قامت بتدمير السلاح الكيمياوي للاسد و بأعتراف مبعوث الامم المتحدة و ذلك كان شرط أوباما لعدم غزوا سوريا.

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق