Featured Posts

معادلة بسيطة: الجحوش و الخونه هم الذين يتقدمون جيوش المحتلين.  اليست تركيا دولة محتلة يا جحوش أردوغان؟؟

لو قارنا العراق بتركيا في مسألة الاعتراف بحقوق الكورد فأن العراق ستكون دولة ديمقراطية تقدمية تحررية فهي على الاقل تعترف بثلاثة مدن كوردية كأقليم و جميع الاحزاب الكوردية لديها ممثلين في بغداد و لم يقم العراق بسجن سياسي كوردي واحد الى الان.

أما أردوغان فأنه لا يعترف بشئ للكورد و قام بسجن جميع قيادات حزب الشعوب لانهم كورد و لا يكتفي بأحتلال شمال كوردستان بل يحاول أحتلال اقليم كوردستان و غربي كوردستان أيضا.

و مع هذا الاختلاف الكبير فأن هناك من يرفع صور أردوغان و العلم التركي بينما تقوم نفس الاحزاب بأعتبار الذي ينتمي الى حزب عراقي غير كوردي خيانة و يشكلون المحاكم ضدهم.

الثورة الكوردية في أقليم كوردستان أطلقت أسم الجحوش على كل من كان يتعاون مع  الحكومات العراقية و الى الان يطلقون نفس الاسم على كل من يتعاون مع المالكي أو العبادي.  و لكن نفس هذه الاحزاب تتعامل و تتعاون  و ترفع العلم التركي و يصطفون مع أردوغان ضد الكورد في شمال كوردستان و اليوم في عفرين و هنا نقول من هو الجحش أيها الجحوش؟؟  هل أعترف أردوغان بشئ للكورد كي تتحولوا الى جحوش له؟؟ على الاقل العبادي يعترف ببعض حقوق الكورد و لو كانت لديه جحوش في أربيل و السليمانية و دهوك فلربما لديهم حق، أما أنتم فأنكم جحوش بكل معنى الكلمة و الذي يتعامل معكم هو خائن.


شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق