Featured Posts

البنتاغون: فرق واضح ما بين شرق وغرب الفرات البنتاغون وبالحديث عن أهمية محاربة إرهاب داعش 

البنتاغون: فرق واضح ما بين شرق وغرب الفرات

البنتاغون وبالحديث عن أهمية محاربة إرهاب داعش 

أشارت إلى نجاح الإدارة في المناطق المحررة من قبل قوات سوريا الديمقراطية .


 أكد الناطق باسم وزارة الدفاع الأمريكية البنتاغون الرائد ادريان كالوي وفي حديثة إلى قناة الحرة أن هجمات الاحتلال التركي على عفرين أثر سلباً و بشكل كبير على الجهود المبذولة  لمكافحة الإرهاب و محاربة تنظيم داعش الإرهابي. وعن احتمال انسحاب بعض قوات QSD من حملة محاربة داعش ادريان قال: نحن نستبعد هذا الاحتمال إلى حد كبير.


قلق أمريكي بسبب العدوان التركي


المتحدث باسم البنتاغون الرائد ادريان كالوي في حديثة قال: مهمتنا هي القضاء على خطر تنظيم داعش الإرهابي في سوريا, و بالتركز على هذا الهدف سيكون بمقدورنا تحقيق هذا الهدف.


ادريان تابع بالقول: نحن نشعر بالقلق حيال الهجمات التركية على عفرين و ما يزيد من هذا القلق هو حجم الأضرار التي يسببها العدوان التركي بحق المدنيين.


الإدارة في المناطق المحررة من قبل QSD ناجحة


ادريان تطرق بالحدث عن المناطق شرقي نهر الفرات التي دائماً ما تركيا تهددها و تتحدث عنها وقال: أهالي مناطق شرقي الفرات المحررة من داعش بدأوا بتنظيم شؤونهم من اجل تحقيق الأمن و الاستقرار في تلك المناطق و قريباً سيتمكنون من تحقيق هذا.


كالوي أضاف مع نجاح هذه الإدارة و عودة الأمن إلى المناطق المحررة من قبل QSD هناك دور فعال للتحالف الدولي وتابع: في مناطق غربي الفرات يقتل المدنيين وهذا بسبب عم التزام النظام السوري بقوانين مجلس الأمن الدولي و المستمر بارتكاب المجازر بحق المدنيين.


الرائد ادريان كالوي وفي ختام حديثة قال: الولايات المتحدة الأمريكية وفي حال تعرض قواتها الموجودة في المنطقة إلى اي تهديد فستدافع عن نفسها و اي اعتداء على قواتنا سيواجه بالرد و موقفنا في هذا الشأن واضح. مؤكداً انه القضية الأساسية هي على " جميع الأطراف السورية" ومن اجل عودة السلام و الاستقرار إلى سوريا وحل الأزمة السورية هو تأمين الظروف و الشروط المناسبة للعملية السلمية. والتي تكمن في وقف العمليات العسكرية.

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق