Featured Posts

أردوغان يخرج من سرب الناتو ويقف إلى جانب روسيا .. اخ

أردوغان يخرج من سرب الناتو ويقف إلى جانب روسيا ..

اخ

تار الرئيس التركي رجب أردوغان الوقوف إلى جانب روسيا في قضية تسميم العميل الروسي السابق، خارجاً بذلك من سرب الناتو الذي طرد دبلوماسيين روس من بعثة روسيا لديه.




مركز الأخبار – قال زعيم حزب العدالة والتنمية التركي في تصريحات نقلتها صحف تركيا عقب عودته من بلغاريا "إننا لا نعتزم اتخاذ إجراءات مماثلة لمجرد أن بعض الدول تحركت بناء على مزاعم"، وأضاف "من غير الوارد إطلاقا أن نتدخل ضدهم".


وتأتي تصريحات أردوغان هذه في الوقت الذي قامت فيه كل من الولايات المتحدة وما يزيد عن 15 دولة في الاتحاد الأوروبي وكذلك حلف الناتو بطرد دبلوماسيين روس على خلفية تسميم العميل الروسي سكريبال وابنته يوليا ببريطانيا في الـ 4 من آذار الجاري.


ورغم أن تركيا العضو في حلف الناتو منذ عام 1952، نددت بقضية التسميم لكنها لم تتحدث عن موسكو، واختار أردوغان الوقوف إلى جانب روسيا، إذ يجمع أردوغان ورسيا اتفاقيات مشتركة في سوريا إلى جانب إيران.


ولعب حزب العدالة والتنمية التركي بقيادة رجب أردوغان دوراً سلبياً في الأزمة السورية منذ البداية عبر دعم جبهة النصرة وداعش المصنفين على لائحة الإرهاب العالمي، إلى جانب تشكيل مجموعات مرتزقة مسلحة في سوريا ولائها لأردوغان.


مواطنو غزة يستعدون لمسيرة العودة والقوات الإسرائيلية تتأهب

ومنذ عام 2016 بدأت العلاقات تتطور بين تركيا وروسيا، إذ سمحت روسيا لتركيا باحتلال الباب وجرابلس لقاء سحب تركيا لمجموعاتها المرتزقة من حلب، وتكرر هذا المخطط في الغوطة الشرقية وعفرين، إذ سحبت تركيا مرتزقتها من جبهة النصرة وفيلق الرحمن من الغوطة مقابل سماح روسيا لتركيا باحتلال عفرين.


وتتشارك كل من روسيا وتركيا في قتل المدنيين وتدمير المدن السورية، إذ دمرت الطائرات الروسية العديد من المدن السورية بذريعة محاربة مجموعات إرهابية تتلقى الدعم من تركيا نفسها التي دمرت العديد من المدن وهجرت المدنيين من قراهم في الشهباء وجرابلس والباب والآن في عفرين لتغيير ديموغرافية المنطقة.


ومؤخراً توترت العلاقات بين الولايات المتحدة الأمريكية والعديد من الدول الأوروبية من جهة وتركيا من جهة أخرى نتيجة السياسات التي يتبعها أردوغان في المنطقة والتي تهدد المنطقة ككل.


(ح)

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق