Featured Posts

عفرين.. الكورد الإزيديون يقولون إن مسلحين متطرفين يجبرونهم على الصلاة بالمساجد


      



يقول بعض أهالي منطقة عفرين بكوردستان سوريا، إن الهدوء بدأ يخيم على المدينة تدريجياً، معربين عن رغبتهم بالعودة إلى منازلهم وممتلكاتهم، وعن أملهم في أن يعيش الجميع بمحبة وسلام داخل وطن يأويهم جميعاً، وأن يعود كلٌ إلى دياره عوضاً عن النزوح.

إلا أن المشهد في قرية "غزاوية" التابعة لبلدة "شرا" بمنطقة عفرين، والتي يقطنها الكورد الإزيديون، لا يوحي بذلك، حيث يقول مواطن كوردي إزيدي إن مسلحين متطرفين يجبرونهم على اعتناق الإسلام ويصطحبونهم إلى المساجد لأداء الصلوات.

وفي قرية "برج عفدالو" التي يقطنها الكورد الإزيديون، يمنع مسلحو الفصائل السورية الكوردَ الإزيديين من العودة إلى مناطقهم، أما في قرية "قطمة" الكوردية الإزيدية، فقد استقدم المسلحون 15 عائلةً عربية، وأسكنوها في منازل القرية.

ويقول أحد أهالي المنطقة من الكورد الإزيديين: "إنهم يقولون إن علينا أداء صلواتهم.. إنهم يظلمون الإزيديين.. يقولون إن على الإزيديين التوجه إلى المساجد".

وفي الوقت ذاته، تفيد المعلومات التي حصلت عليها شبكة رووداو الإعلامية، بأن الفصائل السورية المسلحة تمنع الأهالي من العودة إلى منازلهم في منطقتي جندريس وشيا التابعتين لعفرين، وأن العرب فقط ما زالوا في قراهم القريبة من الحدود مع محافظة إدلب، فضلاً عن توطين العرب في قريتي حسي وحجيلرا الكورديتين.

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق