Featured Posts

مجموعة عسكرية تمنع وفد الائتلاف السوري من الدخول إلى مدينة أعزاز

قامت مجموعة عسكرية وبرفقتها عدد من المدنيين بعد ظهر اليوم السبت بمنع وفد من الائتلاف الوطني السوري من الدخول إلى مدينة أعزاز بريف حلب الشمالي.

وأفاد مراسل "نداء سوريا" أن الوفد دخل من معبر باب السلامة الحدودي، واتجه نحو دوار "سجو" تمهيداً لدخول أعزاز، إلا أن المجموعة والمدنيين أجبروه على العودة.

وأوضح أحد عناصر المجموعة لمراسلنا أن سبب منع وفد الائتلاف من الدخول هو البيان الذي أصدره في وقت سابق، واتهم فيه عناصر الجيش الحر بارتكاب تجاوزات بحق المدنيين في عفرين، مؤكداً أن الأمر عارٍ عن الصحة بشكل قطعي، وأن مقاتلي الجيش يقومون بواجبهم الإنساني والأخلاقي تجاه أهالي قرى عفرين المحررة.

وأصدر الائتلاف يوم 2 شباط بياناً أدان فيه ما وصفها بـ "الأعمال الإجرامية" وقال :"في الأيام الأخيرة انتشرت صور لقتل بعض المقاتلات والمدنيين الكرد في عفرين، وممارسة عمليات الحرق والتمثيل بجثث المقاتلين، ونهب القرى وممتلكات الكرد الأيزيديين وتوجيه الإهانات للسكان المدنيين، والتي تُنسب لبعض الفصائل العسكرية، ويستوجب تحقيقاً فورياً لمعرفة مرتكبي تلك الجرائم البشعة".

ونُشِر مقطع مصوَّر في وقت سابق لجثة مقاتِلة من "حماية المرأة - YPJ" "بارين كوباني" وهي مُلقاة على الأرض وجسدها ممزَّق، واتهمت الميليشيات مقاتلي الجيش الحر بالتمثيل بجثتها، إلا أن شقيقها أكد في تصريحات نقلتها وكالة "أ ف ب" أن "بارين" قامت بتفجير قنبلة بنفسها من أجل عدم وقوعها بالأسر.

وشكَّلت هيئة الأركان العامة التابعة لوزارة الدفاع في الحكومة المؤقتة سابقاً لجنةً للتحقيق في مقتل الكردية "بارين كوباني" والوقوف على حقيقة ما جرى بعد مقتلها

شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق