Featured Posts

سماسرة الارتزاق يقرعون طبول الفتنة في مدينة الآخاء(منبج)

منبج
- بعد أن قام أبطالها بتحرير الرقة و قطع أيدي الإيراني و التركي عن المنطقة..
-إيران و تركيا يتفقان على إثارة الفتن فيها !
- عن طريق أذناب نظام الأسد و ملالي إيران في دمشق من صغار العشائر و كلاب درع أردوغان في تركيا يحاولون افتعال اقتتال بين شعوب منبج..
- هؤلاء الصغار يتقاضون الأموال في دمشق و تركيا ليبيعون أهلهم في منبج و يزرعوا الفتنة بينهم ..
كما يفعل أمثال بعض الصغار المعروفين من عشيرة البناوي و غيرها في دمشق..
و البعض الآخر ممن يعملون مع درع أردوغان و المخابرات التركية..
- الخاسر الوحيد طبعا كما جرت العادة في سوريا، هم الذين ينجرون وراء فتنهم..
- فلن تكون نهايتهم سوى الدمار !
- علينا يا أخوتي أن نتعلم دسنا من ما مرت به المناطق السورية منذ 7 سنوات !
- فلم يمر وقت طويل على ما جرى في درعا و ريف دمشق و حماه و بانياس و جبال اللاذقية و القنيطرة و تدمر و إدلب و حمص و حلب !!!
- و كلنا نذكر جيدا ما جرى في الرقة و تل أبيض و سري كانيه و الحسكة و دير الزور !!!
- بل نذكر جيدا ما جرى في منبج نفسها سابقا !!!
- نعم فإنها《 النتيجة نفسها دائما ! 》.
- 《من ينجرون وراء الفتن هم الخاسرون الوحيدون》.
- لنتوحد إذا و لنقف في وجه مثيري الفتن الخاسرين دائما !
- فنحن أبطال منبج المنتصرون دائما .

مقال بقلم : تاج كودرش

هذا المقال لا يعبر سوى عن رأي كاتبه، ولا يعبر بالضرورة عن رأي فريق منبج الحدث

شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق