Featured Posts

عناصر من داعش تستسلم لـ"سوريا الديمقراطية" في الرقة

شهدت مدينة الرقة شمالي سوريا مؤخراً استسلام عدد كبير من عناصر داعش لقوات سوريا الديمقراطية، بشكل  أدى إلى خسارة التنظيم لأعداد كبيرة من عناصره البشرية ، بالإضافة إلى الأسلحة التي يخسرها في حربه أمام قوات سوريا الديمقراطية في الرقة.

وقال مدير المكتب الإعلامي لقوات سوريا الديمقراطية، مصطفى بالي، "نسبة عناصر داعش الذين يستسلمون لقواتنا عالية ليس في الرقة فقط في باقي المناطق أيضا هناك نسبة من المغرر بهم يهربون مع المدنيين أو يسلمون نفسهم ، ايضا هناك حالات استسلام".

ويعزو بالي، الأسباب التي أدت إلى استسلام العناصر إلى قوات سوريا الديمقراطية إلى انكشاف الوضع الحقيقي للمشروع "الإرهابي" لداعش، بالإضافة إلى فقدان هؤلاء للحاضنة الاجتماعية، فضلا عن إرادة الانتفاض والتمرد على التنظيم الذي غرر بمعظمهم والانتفاض ضده.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق