Featured Posts

لعنة شنكال ستطارد اخوة الدم باستمرار!!!!!

لعنة شنكال "سنجار" ستطارد اخوة الدم باستمرار!!!!!

بقلم : الان خالد 

ستظل ذاكرة الكرد وكردستان محتفظة بتاريخ الثالث من آب عام 2014
فستظل الذاكرة تردد تلك الخيانة ,تلك المآساة ,تلك التراجيديا التي اوقعت الشنكالييون احفاد درويش عفدي بين مطرقة الارهاب وسندان الخيانة
للاسف كانت تراجيديا ومآساة لكل ماللكلمة من معنى!!!
عندما نتصفح صفحات التاريخ ونقرآ عن اجتياح المغول البرابرة للعالم اجمع والتي كان لكردستان نصيب من ذلك نرى بين السطور العديد من الملاحم التي انتجها الكرد بوقوفهم الاسطوري في وجه جحافل المغول على الرغم من الفرق الهائل بين المهاجم والمدافع من جميع النواحي!!!
ولكن مارآيناه في الامس!
في الثالث من آب 2014 كانت قد انتجت حالة اخرى من الاستسلام والغدر والخيانة والتي تجلت بتخلي بيشمركة الديمقراطي الكردستاني عن واجبه بالدفاع عن الشعب وحماية المدنيين دون الالتفات للخلف ولو للحظة?
فنتج عن ذلك اجتياح جحافل البربر من داعش الارهابي لجبال شنكال ليتم قتل الآلاف من المدنيين الابرياء تحت اسم الدين والإله بمجزرة مروعة تقشعر لها الابدان.
اضف الى ذلك تشريد من تبقى وتركهم عرضة للموت والجوع والعطش وهم يفترشون البراري القاحلة ويلتحفون بلهيب شمس آب الملتهبة واختطاف الآلاف من النساء والاطفال بآسم السبي!!!
شنكال الضحية_ التي تكالب عليها الجلادون من خائن وقاتل_ كانت الضحية التي عانت الكثير عبر التاريخ كل ذلك فقط لانها كانت ترفض التخلي عن معتقدها وهويتها وتاريخها!!!
في تلك الفترة كان متوقعا وباستمرار ان يقوم داعش بمهاجمة اية منطقة كردستانية دون وجه الخصوص وخاصة مع تعاظم قوة ذلك التنظيم بشكل مفاجئ!
ولكن مالم يكن متوقعا ان يتخلى اخوة الدم عن تراب شنكال واهلها وتركهم عرضة للقتل والنهب والاختطاف والتدمير!!!!
هكذا اعاد التاريخ مآسيها في شنكال ليرتفع عدد الفرمانات الى اربعة وسبعين فرمانا .
للاسف اختلف الفرمان الاخير عن غيره من الفرمانات!!!لماذا ذلك!!!
فالاختلاف نبع مما فعله احفاد انكيدو التي جمعنا الاقدار بهم اخوة باالدم,
فلطالما كان الكرد الايزيديون يعقدون الآمال على ان هنالك من يحميهم ومن سيدافع عنهم عند اللزوم!!
ولكن لم تكن تلك الآمال آلا ضياع في الوهم وماحدث اثبت ذلك بكل التآكيد!!!
للاسف ...
شنكال لم تسقط لوحدها ,
فسقط معها القيم ,الاخلاق,الانسانية.
كل ذلك سقط مع شنكال ....
وكان من اهم ما سقط هي تلك الاقنعة التي كان يختبئ خلفها اصحاب النهج!!!
هكذا سقطت شنكال وسقط معها القناع وتبين حقيقة اخوة الدم المزيفة!
لذا فأن لعنة شنكال ستحل على رؤوس اولئك السفلة الذين تاجروا بالدم والتاريخ
اولئك الذين تخاذلوا عن حماية اخوة الدم!!!!
الرحمة والخلود لارواح الشهداء...
الخزي والعار لقتلة شنكال....

3/آب2017

شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق