Featured Posts

انشقاق قيادي بارز مع 600 عنصر عن قوات "تيار الغد" التي يتراسها احمد الجربا ...ومصادرنا توضح السبب

نقلت شبكتنا  "منبج الحدث " عن "مصادر خاصة" نبأ انشقاق 600 عنصر من قوات النخبة، جنوب غرب مدينة الشدادي بدير الزور، وتتبع تلك القوات الى "تيارالغد"، الذي يرأسه أحمد الجربا.

وكشفت مصادرنا إن انشقاق هؤلاء تمّ بزعامة القيادي البارز ياسر الدحلة، مع احتمال زيادة عددهم.

وأرجعت المصادر انشقاق العناصر إلى رفضهم التوجه للمشاركة في المعارك على جبهات الرقة، بينما الأولوية عندهم هي وجوب الانطلاق لتحرير ديرالزور، ومن ناحية أخرى اعتراضهم الحاد على سياسات الجربا، والفساد المستشري ضمن صفوف قواته، ثم تأطير تضحيات هذه القوات سياسياً في ما يصب بمصالحه الخاصة، التي يستخدمها كنفوذ لإجراء مصالحات على غرار المصالحات الوطنية.

وأضاف المصدر أن محاولات الجربا المتكررة  باءت بالفشل لإقناعهم بالعدول عن قرار الانشقاق ، حيث كلّف ابن عمه (علي العاصي) بمهمة إقناعهم ولملمة الوضع ، إلا أن قيادة القوة المنشقة رفضت الرجوع عن قرارها رفضاً قاطعاً.

وفضلت التنسيق مع أبناء ديرالزور، فبدأت ترتيب صفوفها وتجهيز عتادها الحربي ، للمشاركة في تحرير ريف دير الزور من سيطرة تنظيم الدولة، انطلاقاً من محور (الكسرة)، أو ما يطلق عليه أهالي ديرالزور (الخط الغربي – جزيرة) كونهم من أبناء قبيلة البكارة.

وتحاول قوات النظام السوري السيطرة على دير الزور وطرد تنظيم الدولة منها، وهو ما ترفضه فصائل الجيش السوري الحر في المنطقة.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق