Featured Posts

رسالة القيادة المركزية لقوات كريلا HPG : لقنتم العدو درساً كان من الواجب أن يتعلموه


القيادة المركزية لوات الدفاع الشعبي HPG تهنئ قواتها الكريلا الذين استطاعوا كسر حملة جيش الاحتلال التركي في زاب و إجبارها على الانسحاب منها .

جيش الاحتلال التركي ومنذ منتصف الشهر الماضي حال احتلال المناطق الحدودية في ناحية جلية وصولا إلى منطقة زاب التابعة لمناطق الدفاع المشروع .

وبفضل المقاومة العظيمة التي أبدتها قوات الكريلا و عملياتها الكثيفة ضد جيش الاحتلال التركي اجبر الأخير على الانسحاب من المنطقة يوم أمس بتاريخ 10 تموز الحالي . وبهذه المناسبة بعثت القيادة المركزية لقوات الدفاع الشعبي HPG رسالة تهنئة إلى قوات الكريلا في المنطقة .

رسالة القيادة العامة لقوات HPG على الشكل التالي :

إلى القيادة العامة لقوات HPG في ولاية زاب :

بفضل المواقف الفدائية لقوات الكريلا في منطقة زاب ضد حملة جيش الاحتلال التركي التي بدأت بتاريخ 16 حزيران الماضي تم هزيمة العدو . 23 يوم من العمليات المتتالية في الليل و النهار و في كل الأوقات ضد جيش العدو و بكافة الأساليب استطاعت قوات الكريلا في ولاية زاب من كسر الحملة العسكرية لجيش الاحتلال التركي و تمكنت قواتكم في منطقة زاب من الارتقاء بنضالها و مقاومتها إلى مرحلة المجد .

لقنتم العدو درسا كانوا بحاجة إلى أن يتعلموه

فترة المعارك في ولاية زاب , ضد التكنولوجيا المتقدمة في عصرنا الحالي أثبتت قوة إرادة الإنسان و ذكائه وما الذي يستطيع فعلة في مثل هذه المعارك ضد التكنولوجيا . بالشجاعة و الإصرار و بأقل الخسائر تمكنت قوات الكريلا من تكبيد العدو اكبر الخسائر . لهذا نهنئ جميع القادة و المقاتلين في قوات الكريلا الذين شاركوا في هذه المقاومة العظيمة و ساهموا في نصرها و لقنوا العدو درسا كانوا بحاجة إلى أن يتعلموه , وبمناسبة هذا النصر نحي جميع رفاقنا و نتمنى لهم دوام النصر و التقدم . كما ننحني إجلالاً و تكريما لجميع رفاقنا الشهداء الذين ضحوا بدمائهم في سبيل تحقيق هذا النصر في شخص القيادي العظيم الشهيد مروان . ونجدد عهدنا على أن نكون على مستوى هذه المقاومة و هذه الانتصارات الكبيرة و في نستذكرهم على دوام مسيرة النضال التحرري و نضال تحرير كردستان .

إرادة الإنسان انتصرت على التقنيات

رفاقنا الأعزاء :

جمعنا يعلم جيداً انه وفي 23 يوماً الأخيرة من المقاومة في زاب و الانتصار في النهاية بفضل الكثير من التجارب و التضحيات التي دامت خلال 10 أشهر في المنطقة و تكللت بالنصر . فمنذ 10 أيلول 2016 والى اليوم ومن خلال شتاء زاب البارد و صيفه الحار بقي ثوارنا في المنطقة و اثبتوا مواقفهم الفدائية و اليوم تنبت بذور تضحياتهم على الأرض . المعارك التي دامت 10 أشهر في المنطقة لا يخلوا من التقصير في بعض المواقف وفي شخص رفاقنا الشهداء سرهاد , روجين ,مدني و أكين باكران و القيادي الشهيد مروان حققت هذه المقاومة العظيمة مرحلة جديدة من النصر و وصلت إلى مستوى المجد . هنا نستذكر جميع شهدائنا الذين ضحوا بدمائهم من اجل تحقيق هذا النصر و نحي جميع رفاقنا الذين ساهموا لتحقيق هذا النصر و نتمنى لهم النصر دائماً , و الانتباه إلى التقصير الذي ظهر على المستوى التكتيكي في هذه المرحلة و السعي من اجل تجاوزها بشكل جيد و تطوير تكتيكاتهم كما أننا على ثقة أنكم ستحققون انتصارات اكبر على هذا الأساس . 
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق