Featured Posts

مظاهرات في مدن أوربية تنديداً بالهجمات على عفرين ومناطق الشهباء

نظمت منظمة المرأة في لحزب الإتحاد الديمقراطي PYD  في أوروربا تظاهرات في عدة مدن أوربية تنديداً بهجمات الدولة التركي على مناطق الشهباء ومقاطعة عفرين، وأكد المتظاهرين بأنه كيفما أصحبت كوباني مقبرة لتنظيم داعش، ستكون عفرين ومناطق الشهباء مقبرة للدولة التركي وفصائل درع الفرات .

والمدن التي نظمت فيها التظاهرات هي كل من ” برلين – بوخم – بون – مندن – ايرفورد – هامبورغ – كاسيل- النمسا”.

وحمل الكردستانيين وأصدقائهم المشاركين في التظاهرات أعلام ورموز روج آفا وكردستان، بالإضافة إلى لافتات تندد بهجمات الدولة التركي وفصائل درع الفرات على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، ورددوا شعارات تحيي مقاومة عفرين, ومناطق الشهباء، ووحدات حماية الشعب والمرأة وقوات سوريا الديمقراطية.

وخلال التظاهرات ألقيت كلمات، ففي مدينة ايرفورد الألمانية ألقتها عضوة منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي في أوربا داليا كوباني، في مدينة بون ألقاها أعضاء منظمة حزب الاتحاد الديمقراطي في أوربا صلاح جاويش، عايدة عبد الله، ووالدة الشهيد فوزي، في مدينة وبخم ألقى عضوا منظمة حزب في أوربا باران حسن، وجيجك قامشلو، وفي مدينة برلين ألقت الكلمة عضوة منظمة الحزب ليلى أحمد، وفي مدينة مندن ألقت الكلمة عضوة منظمة  الحزب صباح محمد، وفي مدينة ريغن وهامبورغ  ألقيت كلمات أعضاء والإداريين في منظومة الحزب هيجا ابراهيم و جيهان فتاح ومقداد علي ومنظمي التظاهرات، وفي مدينة النمسا القيت كلمات من قبل عضوة الحزب أكري كوباني، وفي كاسيل القيت من قبل عضوة منظمة الحزب كلستان شكري ومسؤولي الحزب في المدنية.

حيث نددت الكلمات بهجمات الدولة التركي وفصائل درع الفرات على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، وأشاروا بأنه كيفما فشل مرتزقة داعش في احتلال كوباني، وهزم، وباتت كوباني مقبرة للمرتزقة، سيكون مصير جيش الدولة التركي وفصائل درع الفرات الذي يحاولون احتلال روج آفا وشمال سوريا نفس مصير داعش في كوباني.

وحيت الكلمات مقاومة الشعب ووحدات حماية الشعب والمرأة والقوى الثورية الديمقراطية في مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء، مؤكدين بأن الجالية الكردستانية في المهجر سيكون صوت عفرين والشهباء.

وخلال التظاهرات تم توزيع المنشورات باللغات المختلفة حول انتهاكات الدولة التركية وهجماتها على روج آفا وشمال سوريا.





شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق