Featured Posts

القوات الأمريكية داخل معاقل الرقة تقاتل داعش وأقرب إلى القتال مما كانوا عليه في الموصل

اعلن مسؤول اميركي اليوم الاربعاء ان مستشارين عسكريين اميركيين يعملون داخل مدينة الرقة، اكبر معقل لتنظيم الدولة الاسلامية في سوريا.
وقال الكولونيل ريان ديلون المتحدث باسم الجيش ان القوات، وكثير منها من قوات العمليات الخاصة، تعمل فى اطار "تقديم المشورة والمساعدة والمرافقة" لدعم المقاتلين المحليين من القوات الديمقراطية السورية فى محاربة تنظيم الدولة الاسلامية.
القوات ليست في دور قتالي مباشر ولكنها تدعو في الغارات الجوية وتعمل بالقرب من الكفاح من القوات الامريكية التي تدعم الجيش العراقي في الموصل.
وقال ديلون "انهم اكثر تعرضا للاتصال العدو من الذين كانوا فى العراق".
وقال ان عدد القوات الاميركية في الرقة "ليس مئات".

وبدأت عملية تحرير مدينة الرقة في تشرين الثاني / نوفمبر، وفي 6 حزيران / يونيه دخلت قوات سوريا الديمقراطية المدينة.
وبمساعدة من التحالف الذى تقوده الولايات المتحدة، اقتحمت قوات سوريا الديمقراطية هذا الشهر جدار قديم من قبل مدينة الرقة القديمة حيث يتخذ تنظيم داعش موقفا اخر.
وقال ديلون إن التحالف شهد تنظيم الدولة الإسلامية بشكل متزايد باستخدام طائرات بدون طيار تجارية مزورة بالمتفجرات. استخدم التنظيم تكتيكا مماثلا في الموصل.
واضاف "على مدار الاسبوع او الاسبوعين الماضيين، ازدادت هذه النسبة مع استمرارنا في الاقتحام داخل مركز مدينة الرقة".
ويذكر ان الجيش الامريكي يختص بكيفية تواجده في سوريا، لكنه قال سابقا ان حوالى 500 مقاتل من العمليات الخاصة موجودون لتدريب ومساعدة قوات سوريا الديمقراطية ، وهى تحالف كردي عربي سرياني 
وبالإضافة إلى ذلك، يقوم المارينز ببطارية مدفعية للمساعدة في هجوم الرقة.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق