Featured Posts

الرقة.. المدنيون الذين حررتهم قوات سوريا الديمقراطية يروون قصصاً مأساوية في ظل حكم داعش

أفادت غرفة عمليات "غضب الفرات"، بأن معارك عنيفة احتدمت بين قوات سوريا الديمقراطية ومسلحي تنظيم داعش في حي هشام بن عبدالملك بمدينة الرقة، في حين أعلن تنظيم داعش أنه استهدف تلك القوات بالصواريخ والانتحاريين.

وكشفت مصادر من داخل قوات سوريا الديمقراطية، أنها تمكنت من السيطرة على 50% من الرقة القديمة، وفي الوقت ذاته تدور معارك عنيفة بين الطرفين جنوبي المدينة.

من جهة أخرى، تحدث المدنيون من سكان الرقة عن القمع الذي واجهوه في ظل حكم تنظيم داعش، بعد أن تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحريرهم، في حين أقدمت النساء على حرق الملابس السوداء التي كان تنظيم داعش يجبرهن على ارتدائه.

وقالت المواطنة، مروة عبيد، من أهالي المدينة: "لقد أحرق تنظيم داعش والدي، أحرقهم الله، كنت أتمنى أن يكون والدي بيننا الآن، ولكنهم أحرقوه، أسأل الله أن يحرق قلوبهم".

كل امرأةٍ حررتها قوات سوريا الديمقراطية، تملك قصةً مأساوية مع تنظيم داعش، حيث أقدم التنظيم حتى على قتل المرضى الذين كانوا غير قادرين على أداء الصلاة.

وقالت المواطنة، حسنا زيدان: "لقد قتلوا ولدي لأنه لم يكن قادراً على الصلاة بسبب مرضه، لقد دمرنا داعش".

ويؤكد المدنيون الذين حُرروا، أن مسلحي تنظيم داعش يستهدفون المدنيين الذي يحاولون الفرار من خلال قناصة التنظيم، في حين تأوي قوات سوريا الديمقراطية كل المدنيين الناجين من رصاص مسلحي التنظيم.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق