Featured Posts

امهات الشهداء خلال اللقاء التشاوري الكردستاني يتمنين ان لا تذهب دماء ابناؤهن هدراً


اكدت امهات الشهداء في كلماتهن خلال اللقاء التشاوري الكردي المنعقد في السليمانية، على ضرورة تحقيق الوحدة الوطنية  على غرار حلم ابنائهم الذين قاتلوا واستشهدوا بروح واحدة في خندق واحد.

شازية ابراهيم عضو مجلس عوائل شهداء عفرين  قالت ان لا فرق ان يهاجم علينا قوات تركية  او غيرها من القوات المعادية، ففي كل الاحوال نحن على استعداد تام لمواجهة اي تهديد ، عندما يقولون انهم يهاجمون عفرين ، فهم يستهدفون بذلك جميع اجزاء كردستان."

 واضافت " ندعو الشعب الكردستان ان يكونوا حصناً لعفرين ، فالامهات الكرديات مستعدات للبقاء بلا دور ، لكن ليس بلا ارض."

مروت دمير تحدث خلال اللقاء باسم جمعية امهات الشهداء في شمال كردستان،وقالت " ابنائنا يخوضون حرباً في اجزاء الوطن الاربعة ، لكن نحن الواقفين خارج خنادق القتال تلك،لماذا لا نتوحد، في الوقت الذي يتوحد فيه  ابنائنا لاجل هدف واحد؟، يجب ان نوحد قلوبنا و عقولنا فالفرصة سانحة لنا لحقيق الانتصار و لا وقت للتراجع."

 امينة اورزبك ممثلة امهات السلام ، قالت " اننا نناهض الحرب ، كلما نريده هو تحقيق الوحدة بها فقط نستطيع تحقيق النصر ليرقد اراواح شهدائنا بسلام."

 واضافت"الاعداء هدموا بيتوتنا و نهبوها و يستمرون بالهجوم علينا ، يجب على جميع الاطراف الكردستانية بجميع تنظيماتها العمل لاجل مصلحة الشعب."

 وشهدت السليمانية انعقاد اللقاء التشاوري الكردي خلال اليومين 15- 16 تموز الجاري، وحضرها ممثلون عن جميع  غالبية التنظيمات الكردستانية السياسية و المدنية، اضافة الى شخصيات ثقافية و اكاديمية، و اختتمت فعاليات اللقاء بالتأكيد على مواصلة العمل لتحقيق الوحدة الوطنية على الصعيد العملي.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق