Featured Posts

مسؤول أممي: مدنيّو الرقّة يفرّون بالعشرات ومخيّم في جنوبيّ الحسكة استقبل ألفين منهم

أعلن ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سوريا أنّ عشرات المدنيين يفرّون من الرقّة ويتملّكهم الرعب بعد أن تقطعت أوصال أسرهم وتدهورت سبل حياتهم مع احتدام المعارك.

وقال سجاد مالك ممثل مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في سوريا بعد زيارته لعدّة مخيمّات للنازحين بشمال شرق سوريا في تصريح لرويترز أنّ أعداد الفارين تزايدت بسرعة في الأسابيع القليلة الماضية  وأنّ السكّان يفرون وهم يعانون “الضعف والعطش ويتملكهم الخوف..

هذا وكان المكتب الإعلاميّ لقوّات سورية الديمقراطيّة قد أعلن قبل يومين تحرير 1400 مدنيّ من أحياء الرقّة إثر عمليّاتٍ لقوّاتهم الخاصّة، الأمر الذي أشار إليه ممثّل الأمم المتحدة بقوله أنّ مخيّماً في جنوب مدينة الحسكة تابعاً للإدارة الكرديّة قد استقبل ألفي نازح وقال: “بالفعل خرج المئات منهم في شاحنات وحافلات”.

وأوضح مالك في حديثة لرويترز أنّ القتال منذ أواخر العام الماضي تسبّب في تشريد أكثر من 240 ألف شخص في محافظة الرقة أغلبهم في الأسابيع القليلة الماضية فقط.

وأردف قائلاً: “يعانون من صدمة بفعل ما رأوا. جثث في كل المنطقة. في بعض الأحياء الأشد دمارا لا تزال الجثث متناثرة في الشوارع وتحت الأنقاض حتى تتعفن في الحرّ” مضيفاً أن تنظيم داعش يجبر السكان على البقاء وأنّ مسلّحيه يطلقون النار على من يحاولون الفرار.



ولا تزال المعارك مع تنظيم داعش مستمرّة داخل المدينة وكان مراسل لوكالة هاوار قد ذكر تبعاً لشهود أنّ أفراد عائلتين قد فقدوا حياتهم بعد أن أجبرهم التنظيم الإرهابي لفتح طريق ملغمة داخل أحد الأحياء غربي الرقة.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق