Featured Posts

قوات الكريلا تلحق ضربات قوية بجيش التركي ومقتل عشرات من جنود جيش التركي

ألحقت قوات الدفاع الشعبي”الكريلا” خلال عمليات نوعية نفذوها في كل من ديرسم وكفر، ضربات قوية بجيش التركي.
وأصدر المركز الإعالمي لقوات الدفاع الشعبي بياناً نشر على موقعه الخاص، أكدوا فيه أن مقاتليهم في منطقة كفر وفي إطار الحملة الثورية التي أطلقوها باسم الشهيد بدران كوندكرامو، والشهيدة نالين موش، نفذوا عمليات نوعية متزامنة على 3 نقاط، وألحقوا ضربات قوية بجيش التركي.
وجاء في نص البيان مايلي:
“إن قواتنا في إطار الحملة الثورية التي أطلقوها باسم الشهيد بدران كوندكرامو، والشهيدة نالين موش، نفذوا علميات نوعية ضد جيش الاحتلال التركي في كل من” تل الشهيد طوفان، والشهيد زردشت، والشهيدة رحيمة” الواقعة في ناحية كفر التابعة لجولمرك، وفي هذه العمليات التي جرت في وقت واحد ومن 3 محاور، ألحق مقاتلونا خسائر فادحة بجيش التركي في العدد والعتاد”.
وخلال هذا العمليات دمر مقاتلونا عدة عربات عسكرية وأسلحة ثقيلقة للجيش التركي، وتم تثبيت مقتل 9 جنود على الأقل، وبعد تلك العمليات شن جيش التركي هجمات بالصواريخ وقذائف الهاون على المنطقة، وسحبوا جثث قتلاهم وأخرجوها بسيارات مدنية من المنطقة.
حملة الجيش التركي التي أطلقتها في 18 تموز فشلت
وأضاف البيان” الحملة التي أطلقها جيش التركي بتاريخ 18 تموز الجاري في مناطق” رشان، مالا كه ر، شيلما، خانوكي، بوغازا بربوش، وكري سور” التابعة لناحية فارقين، وهروز في آمد، والتي اتبع فيها جيش الاحتلال التركي خطط نصب الكمائن، انتهت الحملة أمس 20 تموز دون أن تحقق أهدافها واجبروا على الانسحاب من المنطقة”.
وفي 19 تموز الساعة 22:00 شن جيش التركي حملة باستخدام طائرات الكشف من دون طيار، وطائرات الكوبرا هجمات على منطقة كيلي في جبال دورشين التابعة لآمد، وركز جيش التركي جنوده حول كل من قرى “بي حمدي، جمي زوري، شيخ حمزة، وكانيكا” وفي 20 تموز قصفوا قرية بي حمدي.
وفي 18 تموز الجاري الساعة 18:30 نفذت قواتنا عملية نوعة على نقطة لجيش التركي على تلة تقع بين قريتي كوشكي وأوروك، التابعة لمنطقة موش، وخلالها قتل وجرح عدد من جيش الاحتلال التركي لم يعرف العدد بالتحديد.
وفي 20 تموز الجاري الساعة 15:50 نفذت مقاتلات وحدات المرأة الحرة عملية ضد جيش التركي في مخفر كوتودرا التابعة لناحية ديرسم، مستخدمات القناصة، وخلالها قتل جندي تركي على الأقل.
وفي 20 تموز الجاري الساعة 21:30 نفذت قواتنا في ريف ناحية دوزيجي التابعة لأوسمانية، عملية ضد قطار لشحن الأسلحة والذخيرة لجيش الاحتلال التركي، باستخدام المتفجرات، وبعد تنفيذ العملية توجهت العديد من سيارات الشحن إلى المنطقة وأزالوا قط القطار المتفجر من المنطقة.
الشهيد نجم الدين فنديك هو شهيد الحرية
واختتم البيان بالقول:” إن جيش التركي الذي يتلقى الضربات وتلحق به الخسائر على يد قواتنا، ينتقمون من المدنيين، وأخرها ماحصل في منطقة كهفر، حيث شن البوليس التركي حملات مداهمات على منازل المواطنين الكرد في حي كونكور في كهفر، وأعتقلوا المواطن نجم الدين فنديك المعروف بوطنيته في تلك المنطقة، وأقدموا على قتله بطريقة وحشية، ليكشف جيش التركي مرة أخرى وجهه الوحشي حيال شعبنا، وعلى شعبنا ألا يستسلم أمام تلك الممارسات التي يتبعها جيش التركي، والوقوف بوجه تلك الممارسات والتكاتف لحماية أنفسهم ومناطقهم، وإننا لنعلن الشهيد نجم الدين فنديك بشهيد الحرية.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق