Featured Posts

مقاتلات من شنكال: من أجل تحرير المختطفات سنتوجه إلى الرقة

قالت وحدات المرأة في شنكال أن مقاتلاتهم بصدد التوجه إلى الرقة  للمشاركة في تحرير النساء الإيزيديات المختطفات. وحدات المرأة في شنكال أكدن استعدادهن للقتال في أي مكان تتواجد فيه نساء إيزيديات مختطفات.

وأصدرت القيادة العامة لوحدات المرأة في شنكال YJŞ بياناً كتابياً أكدت فيه  أن قواتهم بصدد التوجه إلى الرقة للمشاركة في تحرير النساء الإيزيديات المختطفات من أيدي مرتزقة داعش.

وجاء في نص البيان:

“كما هو معلوم فإن الآلاف من النساء الإيزيديات وقعن أسرى في يد مرتزقة داعش إثر مجزرة الثالث من شهر آب عام 2014. العديد من تلك النسوة عرضن للبيع في أسواق الموصل والرقة والمدن الأخرى. إننا كوحدات المرأة في شنكال YJŞ تأسسنا على عهد الانتقام للنساء الإيزيديات ونظمنا أنفسنا تحت شعار تحرير النساء الأسيرات. وعلى هذا الأساس قطعنا على أنفسنا عهداً بالقتال والمحاربة من أجل تحرير النساء المختطفات إثر مجزرة 2014، وأن نواصل هذا النضال في أي مكان كان من أجل ضمان حريتهن. وسنوفي بعهدنا هذا ليس فقط على أرض شنكال بل في أي بقعة أخرى توجد فيها نساء إيزيديات مختطفات.

وكما هو معلوم أيضاً فإن حملة كبيرة انطلقت من أجل تحرير مدينة الرقة، وحتى الآن فإن القوى التي تسعى من أجل تحرير وحماية النساء الإيزيديات هي وحدات المرأة في شنكال ووحدات حماية المرأة في روج آفا. وعليه فإننا كنساء شنكال وكمقاتلات وحدات المرأة في شنكال سوف نشارك في معركة تحرير الرقة جنباً إلى جنب مع وحدات حماية المرأة. وهدفنا الأساسي كنساء إيزيديات هو تحرير النساء المختطفات. فنحن نعلم تمام العلم أن النساء المختطفات تعقدن علينا الآمال بتحريرهن وضمان حياتهم. وعليه فإننا نتحمل تلك المسؤولية ونعتبرها مهمة تقع على عاتقنا. وسنواصل نضالنا ومساعينا من أحل تحرير النساء الإيزيديات حتى آخر قطرة دم في عروقنا.

وبناء على ما سلف فإننا الآن بصدد التوجه نحو الرقة وكلنا عزم وقوة وحماس، وسنبذل كل ما بوسعنا لأننا نعلم أننا الأمل الوحيد للنساء المختطفات.

ونعود ونكرر مرة أخرى بأننا سنواصل النضال والمقاومة في أي مكان كان من أجل تحرير النساء الإيزيديات المختطفات وجميع النساء المضطهدات. وسنرفع عالياً راية النضال التي ورثناها من شهداء هذه الأرض المقدسة، وسنواصل معركتنا ضد جميع أشكال الاضطهاد والظلم أينما كان.”
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق