Featured Posts

بالفيديو :جوان إبراهيم، نحن كمؤسسة متمسكين بالرهان لإحلال الاستقرار و الأمن و السلام في روج أفا - شمال سوريا

المهندس الأمني جوان إبراهيم : نحن كمؤسسة متمسكين بالرهان لإحلال الاستقرار و الأمن و السلام في روج أفا - شمال سوريا
تداولت مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يتكلم فيه جوان إبراهيم القائد العام لقوى الأمن الداخلي " آسايش " روج آڤا-شمال سوريا، في سيارته متجولاً في مدينة قامشلو في محافظة الحسكة ويقول فيها، ( نحن كمؤسسة متمسكون بالرهان لإحلال الاستقرار و الأمن و السلام في روج أفا - شمال سوريا )

حيث تكلم في بداية الفيديو حين إلقاء التحية على الشبان
و ذكر التاريخ الذي يتحدث فيه و هو 2017/7/2 من روج أفا شمال سوريا،
حيث قال: تحية لكم من قوات الأساييش فرداً فرداً
و تحدث عنهم قائلا " حين اتحدث لكم عن أفراد الأساييش، فأنا اتحدث لكم عن أصحاب العقول الباردة و القلوب الدافئة و الأيادي البيضاء"
كما تابع حديثه بالقول
و نعرف أنه في الغد و ما بعد الغد و بعد الرقة و بعد الانتهاء كن معارك الإرهاب بكل ألوانها، سيكون لنا لقاء آخر و سيكون لنا محاور أخرى للتنمية الازدهار و التطوير و التحسين.. سيكون لنا محاور عن السلام.. و حبنها ستظهر تحديات و رهانات و صارعات أخرى


وفي نهاية حديثه قال "من أصحاب العقول الباردة وقلوب الدافئى و الايادي البيضاء" تحية لكم جميعاً، و دمتم بخير..
ستبقى سوريا، و ستبقى روج أفا بخير دائما .

وفي السياق نفسه نشر ناشطون عبارات عن جوان إبراهيم
و إحدى المنشورات التي نشرها الناشطون عنه، جاء فيها :

عندما يتمشى جوان إبراهيم في شوارع قامشلو و يشرف بنفسه على التدابير الأمنية و يسلم على الناس و يلتقط صورا معهم بكل عفوية و تواضع !
عندما يقبل طفلا في الشارع و يناوله قطعة سكر و يعايده !
عندما يكون السبب في جعل الناس تخرج و تتسوق و تتبضع و تتنزه أيام العيد ولأوقات متاخرة و هم يتناولون البوظة على الشارع السياحي و هم سعداء و مطمانون !
عندما نرى أن هذا العيد كان مختلفا عن أعياد السنوات القليلة الماضية و كان مشابها" لسنوات طفولتنا و ذكرياتنا الجميلة !
حينها يكون من و اجبنا أن نشكره أيضا ونقول له:
كل عام و انت بخير أيها الجنرال
كل عام و انت بخير يا مهندس الخطة الأمنية !
يا رجل الأمن والأمان لسكان روجآفا و شمال سوريا ..
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق