Featured Posts

مرتزقة داعش التي أرهبت العالم تنهار في الرقة

الرّقة – تتلقى مرتزقة داعش ضربات موجعة في معقله الرئيسي في سوريا بمدينة الرقة، وتفقد يوماً بعد يوم نقاطه الاستراتيجية، وتنهار قواه أمام ضربات مقاتلي ومقاتلات قوات سوريا الديمقراطية.


وأعلنت قوات سوريا الديمقراطية في 6 حزيران/يونيو العام الجاري حملة تحرير مدينة الرقة من مرتزقة داعش، وكسرت القوات بادئ الأمر الخطوط الدفاعية للمرتزقة شرقي المدينة بتحرير حي المشلب، وغربي المدينة بتحرير حي السباهية.

وواصلت القوات تقدمها صوب مركز المدينة، وحررت حي الصناعة شرقاً وحي الرومانية شمال غربي المدينة، وكبدوا المرتزقة خسائر فادحة في الأرواح والعتاد. كافة هجمات وخطوط دفاع المرتزقة وعرباته المفخخة وتكتيكاته وأنفاقه وطائراته المسيرة لم تقف عائقاً أمام تقدم قوات سوريا الديمقراطية.

وبتحرير حي البتاني شرقاً كسرت قوات وسوريا الديمقراطية معظم خطوط دفاع المرتزقة في المدينة، وتوجهوا صوب مركز المدينة. ففي 22 حزيران/يونيو شنت القوات حملة كبيرة لتحرير حي القادسية الذي يعتبر ذو أهمية كبيرة للمرتزقة. تأتي أهميته كونه يتوسط الأحياء الغربية جميعاً، ويربط حي حطين بحي اليرموك، وحي الدرعية بحي حطين، وحي النهضة بحي السباهبة.

وبعد اشتباكات استمرت لمدّة 3 أيام تمكنت قوات سوريا الديمقراطية من تحرير الحي بشكل كامل من المرتزقة مساء 25 حزيران. ولم تقف كافة تحصينات المرتزقة عائقاً امام تقدم القوات.

حاولت المرتزقة استرجاع الحي، وشن في 27 حزيران هجوم بـ 5 عربات مفخخة و3 مجموعات انتحارية، وتصدت قوات سوريا الديمقراطية للهجوم وتم تفجير العربات المفخخة قبل وصولها للهدف.

واصلت قوات سوريا الديمقراطية تقدمها صوب مركز المدينة، وتمكنت ن الدخول لحي الروضة شرقاً، وحي حطين والدرعية واليرموك والنهضة غرباً وتعتبر هذه الأحياء ذو أهمية استراتيجية كبيرة لمرتزقة داعش لأنها خطوط دفاع لمركز المدينة.

زنار صوري، أحد قياديي المعارك في الجبهة الغربية لمدينة الرقة أشار بأنهم خاضوا معارك طاحنة مع مرتزقة داعش حتى تمكنوا من كسر خطوط دفاعات المرتزقة في محيط المدينة وبعدها خطوط دفاعات مركز المدينة. وبيّن أنهم أحبطوا كافة هجمات المرتزقة على نقاط قواتهم.

وحول الأسلحة التي يستخدمها المرتزقة، قال زنار صوري إن مرتزقة داعش “تستخدم كافة الأسلحة، كالصواريخ والقذائف والعربات المفخخة والهجمات الانتحارية إضافة للقناصة والطائرات المسيرة التي تلقي القنابل”. ونوه بأن قواتهم ذات “تجربة في المعارك مع مرتزقة داعش وتدرك جيداً كيفية حماية نفسها من كافة أساليب وطرق المرتزقة”.

ولفت صوري بأنه وبشكل يومي يسلم عدد من المرتزقة أنفسهم لقوات سوريا الديمقراطية، مشيراً إلى انهيار المرتزقة في المدينة وعدم تمكنهم الصمود أمام تقدم قوات سوريا الديمقراطية.

واختتم زنار صوري حديثه لوكالة هاوار بالقول “معنوياتنا عالية جداً، نحن نقاتل داعش في معقله الرئيسي، داعش الذي أرهب العالم اليوم يتلقى ضربات قاتلة من قواتنا، حطمنا كافة مخططات داعش، لأننا لا نقاتل من أجل شعب أو قومية وأحدة، نقاتل الإرهاب الذي أرهب العالم أجمع، وستكون نهايته على أيدي مقاتلينا”.


ANHA


شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق