Featured Posts

مقاتلو جيش الثوار: نهاية جيش التركي ستكون في الشهباء (فيديو)


ريزان جبل
الشهباء- أكد مقاتلو جيش الثوار بأن مصير جيش  التركي وفصائل المعارضة سينتهي في الشهباء في هجماته على أراضيهم المحررة، مشيرين بأنهم سيقدمون ضربةً محطمة للاحتلال.
بصدد ما تتعرض له مناطق الشهباء المحررة من هجمات ومحاولات تسلل من قبل فصائل المعارضة المدعومة جيش التركي، بيّن مقاتلو جيش الثوار بأنهم على أتم الاستعداد للتصدي لهجمات الجيش التركي وتكبيدهم خسائر فادحة بالعتاد والأرواح.
المقاتل رضا الحر أشار بأنهم من سيحددون مصير فصائل درع الفرات المدعومة من جيش التركي بأيديهم، بعد تسلحهم فكرياً وعسكرياً، وسيقدمون الضربة المحطمة للجيش التركي برئاسة الفاشي أردوغان الذي عمل على تنمية الإرهاب في الأراضي السورية لتنفيذ مخططاته، موجهاً حديثه لأردوغان قائلاً “ستنال أنت وفصائلك ما تستحقونه على أيدينا، طالما تفكرون باحتلال أراضينا”.
ومن جهته أشار المقاتل محمد الأحمد بأنهم جاهزون لأي هجوم أو اعتداء من قبل الاحتلال التركي، مبيناً بأنهم تصدوا سابقاً لهم وسيستمرون بالتصدي والوقوف أمام مرتزقة الاحتلال مهما شددوا قصفهم، متابعاً بأنه أمراً مستحيلاً أن يقبلوا رضوخ هذه المناطق المحررة لسيطرة الاحتلال التركي وأكد بأنهم ماضون على درب الحرية والنصر.
وأكد القائد العسكري في جيش الثوار رامي الآغا بأنهم بروح المقاومة التي يمتلكها المقاتلون الموجودين بين صفوفهم من كافة المحافظات السورية بمختلف شعوبها المتعايشين وفقاً لمبدأ أخوة الشعوب دون أي طائفية وعرقية، يكافحون على فكر واحد لتحرير سوريا بالكامل من المنظمات الإرهابية وجيش الاحتلال التركي.
كما ووجه رامي الآغا كلامه لشعوب سوريا قائلاً” تتضامن شعوب شمال سوريا ويتعاونون لتحرير سوريا من المرتزقة، وسنصمد على أرضنا العظيمة، وسنظل رافعين رؤوسنا ما دام شعبنا صامداً للوقوف أمام المخططات المعادية لتحررنا وحريتنا”.
وأنهى القائد العسكري رامي الآغا  حديثه بالقول” محتل أراضينا لن يستطيع التوغل أكثر ومن المستحيل أن يحتل المناطق المحررة لأنها تحمى بقوة وحدة الشعوب وأبنائها”.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق