Featured Posts

غرفة عمليات تحرير الرقة تكشف مخطط “الضربة القاضية” ضد “داعش” الإرهابي

بونت بوست – حصلت شبكة بونت بوست على مخطط حملة تحرير مدينة الرقة السورية، حيث وجّهت قوات سوريا الديمقراطية جميع محاورها باتجاه مركز المدينة.
المخطط الذي حصلت عليها بونت بوست من غرفة عمليات “غضب الفرات” من قيادي رفيع المستوى في قوات سوريا الديمقراطية يؤكد أن قواتهم “تتجه نحو الملعب و البنايات حيث يتمركز هناك أبرز قيادات داعش و غرفة عملياتهم”.
القيادي في قوات سوريا الديمقراطية الذي فضّل عدم الكشف عن اسمه أكد لنا أن تحرير تلك المنطقتين الاستراتيجيتين ستكون نهاية هذا التنظيم “الإرهابي” في المدينة و أضاف قائلا: “لقد قمنا بتوجيه جميع قواتنا من أربع محاور ضمن المدينة نحو منطقتي البنايات و الملعب لأننا متأكدين أن الضربة القاضية سوف تكون على رأس التنظيم في هاتين المنطقتين بمركز المدينة, حيث ان تحرير المدينة, لن يطول لأن قواتنا بدأت بالتحرك لتنفيذ مخططنا, نحو تحطيم رأس داعش في مركز المدينة”.
واستطاعت قوات سوريا الديمقراطية في الآونة الأخيرة من تحرير أكثر من 50 في المئة, من المدينة بعد طرد عناصر داعش من حي الدرعية.
ويذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” تنفذ، منذ 06/11/2016، عملية عسكرية لتحرير الرقة وريفها من مسلحي تنظيم “داعش” المصنف إرهابيا على المستوى الدولي، والذي يعتبر هذه المدينة السورية عاصمة له.
وقالت “قوات سوريا الديمقراطية” آنذاك إن حملة تحرير الرقة، التي أطلق عليها اسم” غضب الفرات”، يخوضها حوالي 30 ألف مقاتل، مضيفة: “ستتحرر الرقة بسواعد أبنائها وفصائلها، عربا وكوردا وتركمانا، الأبطال المنضوين تحت راية قوات سوريا الديموقراطية… وبالتنسيق مع قوات التحالف الدولي”.
وفي صباح يوم 06/06/2017، أعلنت “قوات سوريا الديمقراطية” عن بدء المعركة الحاسمة لانتزاع الرقة من قبضة تنظيم “داعش”.
وكان تنظيم “داعش” قد استولى على مدينة الرقة من جماعات المعارضة المسلحة في عام 2014، واستخدمها كقاعدة للتخطيط لعمليات إرهابية في الغرب.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق