Featured Posts

مسؤول أمريكي يفضح دور تركيا في عبور الإرهابيين إلى سوريا

جدد المبعوث الخاص للرئيس الأميركي لدى “التحالف الدولي” لمحاربة تنظيم “داعش” الإرهابي بريت ماكغورك تأكيده أن تركيا شكلت ممراً لعبور مئات الأجانب إلى سورية للانضمام إلى التنظيمات الإرهابية.

وكان ماكغورك ادعى في تصريح له الشهر الماضي أن قوات “التحالف الدولي” “نجحت في منع المقاتلين الأجانب من الانضمام إلى تنظيم داعش” الإرهابي في سورية موضحاً: “فيما يتعلق بالإرهابيين الأجانب قمنا إلى حد كبير بوقف تدفقهم إلى سورية عبر تركيا من مئات الإرهابيين أسبوعياُ إلى حفنة على الأكثر في الشهر”

ونقلت وسائل إعلام تركية اليوم عن ماكغورك قوله خلال ندوة في معهد الشرق الأوسط للأبحاث في واشنطن تحت عنوان “تقييم سياسة مكافحة الإرهاب التي يتبعها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب”: إن “إدلب تحولت إلى أكبر معقل لتنظيم القاعدة”.
وكالات

مضيفاً: “نعتبر موقف بعض حلفائنا الذين يغضون الطرف عن إرسال السلاح والمقاتلين الأجانب إلى المنطقة خاطئاً وقد استفاد تنظيم القاعدة من ذلك وتحولت تلك المنطقة إلى معقل للتنظيم وسنبحث هذا الموضوع مع الأتراك” .

وتحدثت الصحيفة عن دعم تركيا العلني والمفضوح للتنظيمات الإرهابية في سوري حيث سبق أن أكدت العديد من التقارير الإعلامية والاستخبارية أن الحكومة التركية جعلت من تركيا ممرا لعبور آلاف الإرهابيين من مختلف دول العالم إلى سوريا للانضمام إلى صفوف التنظيمات الإرهابية فيها وارتكاب الجرائم بحق السوريين.

وقال بيكر في تصريح لوكالة انترفاكس كازاخستان في معرض تعليقه على الموقف الأمريكي من محادثات أستانا الرامية إلى تثبيت وقف الأعمال القتالية في سورية “تأخذ الولايات المتحدة على محمل الجد التزامات المجتمع الدولي بإنهاء الحرب التي حصدت عددا هائلا من الأرواح وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة لا تشارك بصورة مباشرة في عملية أستانا نرحب بأي جهود قد تؤدي لاتفاق بشأن التسوية السياسية في سورية برعاية الأمم المتحدة”.

وأوضح بيكر أن واشنطن واثقة من أن وقف الاعمال القتالية في سورية سيسمح “بتقليص مستويات العنف وضمان وصول المساعدات الإنسانية” مشيرا إلى أن مثل هذه الجهود تساعد في توفير الظروف الملائمة على الأرض لتسوية الأزمة بالوسائل السياسية.
شارك على غوغل

عن تاج كودرش

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق