Featured Posts

داعش يعدم الخطيب الذي لمح مقتل البغدادي حرقاً في تلعفر

 بعد الانهيار الذي اصيب به تنظيم داعش في الموصل وكذلك في الرقة وخسارتهم لاهم معاقلهم في كل من سوريا والعراق بدأ التخبط باديا على تصرفات قيادات التنظيم .
حيث وبعد ان لمح احد المقربين من ابو بكر البغدادي خبر مقتله اثناء خطبة الجمعة اول امس في تلعفر غربي موصل في العراق ،
و قام عناصر تنظيم داعش باعتقاله ومن ثم حرقه حياً وسط مدينة تعلفر العراقية،
كما تحدث وكالات محلية عن مصادر لها في محافظة نينوى، اليوم الاحد2/7/2017، بأن تنظيم “داعش” اعدم ما اسماه “صاحب خطبة موت وسط قضاء تلعفر غرب موصل ، بعد اتهامه بـ”اثارة الفتنة الداخلية”.
وكان المدعو “ابو قتيبة” وهو احد المقربين من زعيم تنظيم الدولة الأسلامية “داعش” المدعو ابو بكر البغدادي

وقال المصدر في حديث لـ قناة السومرية نيوز، إن “تنظيم داعش اعدم ابو قتيبة بعد ساعات قليلة على اعتقاله في تلعفر غرب الموصل”، مبيناً ان "عملية الاعدام تمت بالحرق وسط القضاء بعد تجمهر العشرات من عناصر التظيم "
واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، ان “المدعو ابو قتيبة والذي يعد من المقربين جدا من البغدادي لمح اول امس الى مقتله بعدما اجهش بالبكاء في خطبة دينية وسط تلعفر ما أثار تساولات حيال ما يجري في اروقة داعش ولماذا التزم الاخير الصمت ثم بادر الى اعتقاله واعدامه حرقا”.
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق