Featured Posts

عفرين تنتفض مرة اخرى ضدد هجمات العدو التركي وتهتف لابنائها الذين يدافعون عنها

عفرين- تعالت أصوات عشرات الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين مرة أخرى بوجه احتلال وقصف الجيش التركي على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء بتظاهرة حاشدة هي الثانية في غضون شهر من الزمن.

وتظاهر اليوم عشرات الآلاف من أهالي مدينة عفرين بمكوناتها من كرد، عرب، تركمان، إيزيديين ومسيح، ضد ممارسات وانتهاكات جيش الاحتلال التركي على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء.

وتوافد عشرات الآلاف من أهالي المقاطعة صوب دوار نوروز للمشاركة في التظاهرة الشعبية، حيث وجه الأهالي خلال التظاهرة رسالة أخرى إلى الدولة التركية مفادها الرفض القاطع للاحتلال في ثاني رد على الهجمات خلال شهر واحد.

وحمل المتظاهرون خلال التظاهرة لافتات كتب عليها “تعيش مقاومة عفرين وروج آفا”، “عفرين لن تركع”، “التهديدات التركية لا تكسر إرادة شعبنا في مقاطعة عفرين”، “نستنكر وندين ممارسات التركي على عفرين”، “أهالي مدينة عفرين بكل مكوناتها تستنكر المجزرة التي ارتكبها الدولة التركية في كري سبي”، “الفاشية التركية لا تستطيع خلق الفتنة بين المكونات والتعايش المشترك في روج آفا”، “نرفض التدخل التركي الفاشي أردوغان “.

بالإضافة إلى أعلام الإدارة الذاتية، وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات حماية المجتمع والمرأة، حزب الاتحاد الديمقراطي، مجلس سوريا الديمقراطي، قوات العشائر، أعلام المؤسسات المدنية، وأعلام حركة المجتمع الديمقراطي.

وشارك في التظاهرة أعضاء كافة المؤسسات المدنية وهيئات الإدارة الذاتية الديمقراطية، وجهاء العشائر العربية، كتيبة الشبيبة، قوات الأسايش، مقاتلي ومقاتلات وحدات حماية الشعب والمرأة، قوات حماية المجتمع التي أخذت على عاتقها حماية المتظاهرين، وفرقة الثقافة والفن بالطبل والزمر التراثي.

انطلقت التظاهرة من دوار نوروز وجابت الشوارع الرئيسية في المدينة مع ترديد المتظاهرين شعارات تنادي “بحرية قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، يسقط العدوان والفاشية التركية، تعيش أخوة الشعوب، تحيا مقاومة أهالي عفرين، يسقط أردوغان، لا للعدوان التركي على أراضي عفرين، تموت الخيانة، لا أحد يستطيع الوقوف في وجهنا، الحرية لنا، الشعب الكردي والعربي واحد”.

وسارت التظاهرة الحاشدة متقدمة صوب الشوارع الرئيسية مع انضمام الأهالي إليها من كافة الشوارع الفرعية، لتتعالى أصوات المتظاهرين المنددين لهجمات الدولة التركية على مقاطعة عفرين ومناطق الشهباء.





وتوقفت التظاهرة أمام ساحة الشهداء في مركز المدينة، وألقيت العديد من الكلمات هناك كانت إحداها باسم الإدارة الذاتية الديمقراطية ألقاها نوري شيخو، وباسم مؤتمر ستار الإدارية عائشة حسو، وباسم المكون العربي الرئيس المشترك لمديرية النقل في مدينة عفرين علي إبراهيم.

وأفادت الكلمات بأن التظاهرة الحاشدة التي قام بها الأهالي في عفرين تنديداً بهجمات الاحتلال التركي لأراضي المقاطعة أيقظت الدولة التركية من غفلتها وجعلتها في أشد مواقفها الحرجة، واليوم مرة أخرى الأهالي يتضامنون بكافة المكونات والأطياف ويوجهون رسالة أخرى إلى الدولة التركية الفاشية واعتداءاتها السافرة بحق الأهالي في عفرين ومناطق الشهباء.

وشددت الكلمات بأن الدولة التركية تسعى من خلال هجماتها فرض نفوذها على مناطق روج آفا وإبعاد الشعب عن هويته وتاريخه العريق، مؤكدين بأن الهجمات لن تصل إلى هدفها، وأن الثورة في روج آفا لن تبقى مقتصرة فقط في روج آفا بل ستنتشر في كل أنحاء الشرق الأوسط.

وأشارت الكلمات بأن المرأة لها دور كبير في ثورة روج آفا لأن الثورة الأساسية بدأت بالمرأة حيث ناضلت وقاومت الكثير من النساء في سبيل الوصول إلى حريتها وكرامتها، كما قضت على العادات والتقاليد البالية التي فرضها المجتمع عليها، وأصبحت تلعب دورا هاما وبارزا في المجتمع بكافة الأصعدة والموازيين، موضحين بأن الثورة بدأت بالمرأة وستنتصر بالمرأة أيضا.

بعدها ألقت الطفلة الصغيرة سوزان سيدو باسم أطفال مقاطعة عفرين قصيدة شعرية حول عفرين ومقاومة الأهالي أمام الدولة التركية وهجماتها بالإضافة إلى نضال المقاتلين والمقاتلات في جبهات القتال الأمامية.

وانتهت التظاهرة بترديد الشعارات التي تحيي قائد الشعب الكردي عبد الله أوجلان، وتحي ومقاومة مقاطعة عفرين.

وتجدر الإشارة إلى ان عشرات الآلاف من أهالي مقاطعة عفرين خرجوا في الخامس من شهر تموز الجاري في تظاهرة كانت الأولى من نوعها تنديداً بالهجمات التركية على المقاطعة ومناطق الشهباء ورفضاً للمخططات التركية في المنطقة.

ANHA















UT
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق