Featured Posts

أهمية حي (مدينة) الرقة القديم (فيديو)

الرّقة- قال القيادي في قوات سوريا الديمقراطية وقائد الجبهة الشرقية لمدينة الرقة لقمان خليل، بأن قواتهم دخلت لمرحلة جديدة بعد تحريرهم أكثر من نصف الرقة القديم، وبيّن بأن قواتهم حطمت معنويات داعش، وأشار أنهم شكلوا مجموعات محترفة ومختصة تقوم بتحرير المدنيين
.
أكرم بركات
تستمر حملة تحرير مدينة الرقة بكامل قواتها ضمن الأحياء الشرقية والغربية للمدينة، وبشكل خاص بعد تحرير قوات سوريا الديمقراطية قرابة 75% من سور رقة القديم وأكثر من نصف حي الرقة القديم.
وبصدد أهمية حي الرقة القديم أوضح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية وقائد الجبهة الشرقية لقمان خليل، أهمية حي الرقة القديم من الناحية العسكرية والاستراتيجية لوكالتنا.
قواتنا دخلت مرحلة جديدة
وقال القيادي لقمان خليل في بداية حديثه “دخلنا منذ عدّة أيام مرحلة جديدة من حملة تحرير الرقة، بعد دخول قواتنا لحي الرقة القديم، حيث تمكنت قواتنا حتى الآن من تحرير نصف مدينة الرقة القديم، بعد اجتياز قواتنا السور من الجهة الشمالية والجنوبية بشك كامل والوصول إلى الجامع القديم في وسط الحي. وحررت قواتنا الآن قسم كبير من الحي”.
وحول أهمية حي الرقة القديم أوضح القيادي لقمان خليل، أن لحي الرقة القديم أهمية كبيرة بالنسبة لتنظيم داعش، أولاً لأنه حي قديم وجميع منازله ملاصقة لبعضها البعض، ثانياً يعتبر من الأحياء المناسبة للتخفي ضمنها، موضحاً بأن قواتهم وأثناء تحرير قسم كبير من الحي لاحظوا الأنفاق التي أنشأها تنظيم داعش ضمن تلك المنازل للاختباء والتحرك ضمن الحي بشكل أسهل بعيد عن أنظار قواتهم.
حطمنا معنويات داعش
وأشار القيادي خليل، بأن قواتهم حطمت معنويات تنظيم داعش في الرقة، بتحريرهم أجزاء كبيرة من حي الرقة القديم، والذي منح مقاتلي قوات سوريا الديمقراطية معنويات عالية للتقدم بشكل أكبر صوب مركز المدينة.
وأضاف خليل، “داعش تنهار يوماً بعد يوم أمام ضربات قواتنا، قواتنا ألحقت بالتنظيم خسائر فادحة، لم يعودوا يستطيعون الصمود أمام تقدم قواتنا في حي الرقة القديم، لا يمكننا القول بأن داعش انتهى، ما يزال يقاوم ولكن لا يستطيع الصمود وإيقاف تقدم قواتنا”.
وأوضح خليل، بأن قواتهم تستعد الآن لتحرير الأجزاء المتبقية من حي الرقة القديم في وقت قريب.
مجموعات محترفة مختصة تقوم بتحرير المدنيين
وحول وضع المدنيين في حي الرقة القديم، نوه القيادي لقمان خليل، بأنهم شكلوا مجموعات صغيرة محترفة ومختصة بعملية تحرير المدنيين من مناطق سيطرة التنظيم وخط النار، لافتاً بأن هذه المجموعات تقوم ومنذ عدّة أيام بتحرير المدنيين ضمن الأجزاء المتبقية تحت سيطرة داعش في حي الرقة القديم، وبيّن بأنه يتم تحرير عشرات العوائل المحاصرة من قبل داعش في الحي بشكل يومي، ويتم ايصالهم إلى المناطق الآمنة التي حررتها قواتهم. وقال “من جهة نحارب داعش ومن الجهة الأخرى نقوم بتحرير المدنيين”.
داعش لا تمتلك القدرة على الاشتباكات بشكل مباشرة مع قواتنا
وحول طرق هجمات مرتزقة داعش ومدى قوتهم في الجبهة الشرقية، بيّن القيادي لقمان خليل، بأن مرتزقة داعش تحارب بمجموعات صغيرة، وتعتمد بشكل كبير على الألغام والقناصة، واضاف “داعش لم تعد لديهم القدر على الصمود والاشتباكات مع قواتنا بشكل مباشرة أو لفترات طويلة، وليس لهم القدرة على استعادة المناطق التي حررناها الآن”.
وفي الختام أوضح القيادي في قوات سوريا الديمقراطية وقائد الجبهة الشرقية لمدينة الرقة لقمان خليل، بأن قواتهم تمتلك معنويات عالية، وقدرات كبيرة على القتال وبأن قواتهم ستحرر المدينة القديمة في وقت قريب وستحرر كامل الرقة من تنظيم داعش.

ANHA
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق