Featured Posts

مفاوضات روسية كردية من أجل تحرير محافظة ادلب

أنباء عن تقاربات و تفاهمات بين الروس و الكرد في مدينة عفرين حول تحرير القوات الكردية لمحافظة ادلب من هيئة تحرير الشام (النصرة) الإرهابية و ذلك بدعم و إسناد من الطيران الحربي الروسي.

و ذكر مصدر مقرب من الضباط الروس العاملين في منطقة عفرين بأن القوات الروسية إتفقت مع الجانب التركي على أن  يتم دخول قوات من المعارضة المسلحة السورية بإشراف و قيادة الجيش التركي الى محافظة ادلب و ذلك عبر التنسيق المشترك بين روسيا و تركيا، و لكن و بعد انعقاد مؤتمر جنيف أصطدم ذلك الإتفاق بعدم توافقية لأغلب الدول المشاركة  و تباعدت الرؤى بيننا و لم نتوصل الى آلية للقضاء على الإرهاب في المحافظة، سيما و أن شركائنا في المنطقة {إيران}و القوى المساعدة غير راضين عن التدخل العسكري التركي للمحافظة، دون الأخذ بالإعتبار لدور الحلفاء الهام في تحرير معظم المدن و البلدات السورية.

روسيا من جانبها أكدت على الوقوف الى جانب الأكراد و نيل حقوقهم و منحهم حكم ذاتيا لمناطقهم.

يذكر أن تركيا بدأت بحشوداتها العسكرية على تخوم قرى و البلدات الحدودية لمحافظة ادلب تمهيداً لدخولها و السيطرة عليها. إلا أن هذه المسألة كان لابد لها من تفاهم سياسي بين الأطراف المتصارعة في سوريا.

الخلافات الروسية التركية بدأت تظهر من جديد و آخرها كانت عندما حشدت تركيا قواتها العسكرية على تخوم مدينة عفرين في محاولة منها للسيطرة على مناطق الشهباء و على مدينة عفرين و لكن الروس كانوا أسرع في كبح جماحها و تنبيهها على الإقدام على أية خطوة دون حساب لباقي الأطراف المتصارعة. و سرعان ما تراجعت تصريحات المسؤولين الأتراك حول القيام بضربة عسكرية خاطفة تحت مسمى درع السيف و التي تزامنت مع حملة إعلامية ضخمة و شرسة إلا أنها باءت بالفشل.
شارك على غوغل

عن دمهات خليل

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق