ويشمل هذا الرقم أكثر من 30 ألف نازح خلال الشهر الحالي حيث يحاول المقاتلون السوريون المدعومون من الولايات المتحدة طرد المتطرفين.
وقالت الأمينة العامة المساعدة للأمين العالم للشؤون الإنسانية، أورسولا مولر، لمجلس الأمن الدولي في تسجيل مصور من الأردن الخميس إن ما يتراوح بين 20 و50 ألف شخص ما زالوا في الرقة.
وأضافت أن المدينة محاصرة و"لا توجد وسيلة لهم للخروج".
وقالت مولر إن الأمم المتحدة لم تقدم مساعدات إلا لعدد قليل من المناطق التي يصعب الوصول اليها في سوريا هذا الشهر. وألقت باللوم على الحكومة السورية والجماعات المسلحة وانعدام الأمن والقتال.