Featured Posts

ناشطون: لا خوف على عفرين بوجود الـ YPG

 على خلفية التعزيزات العسكرية الضخمة التي استقدمها الجيش التركي إلى أطراف اعزاز "سواء من جيشها أو من اصحاب البندقية المأجورة الذين سلموا مناطقهم للنظام السوري في حلب وحمص ودمشق"، للهجوم على مناطق قوات سوريا الديمقراطية في ريف حلب الشمالي، وبعد إشاعات تم تداولها على مواقع التواصل الاجتماعي عن خروج الجيش الروسي من عفرين بينما نفى قيادي في وحدات كردية ذلك

ناشطون سوريين ينشرون بكثافة عدة عبارات منه " لا خوف على عفرين بوجود YPG " ومنها "لا خوف على عفرين بوجود ابناء الشمس والنار" بإشارة لوحدات حماية الشعب YPG ووحدات حماية المرآة YPJ والذين جعلوا من أنفسهم اسطورة المقاومة العالمية في كوباني عندما هاجمها تنظيم داعش منذ عدة سنوات وكان آنذاك تنظيم بكل قوته وجدارته.
كما نشر الناشط الإعلامي "محمد الهويدي" على صفحته الرسمية بالفيسبوك "على أسوار كوباني سقطت أحلام الخلافة الداعشية، واليوم على ابواب عفرين سيهزم سلطانهم العثماني".

وفي السياق نفسه نشر عدة ناشطون على شبكات التواصل الاجتماعي بالقول " الذي كسر شوكة تنظيم داعش في كوباني ليس صعب عليه أن يكسر شوكة داعميه" بالإشارة الى تركيا.
وذكر ناشطون أيضا قول القائد الشعب الكردي عبدلله اوجلان "إن امتلكنا قوة العالم بأجمعه فلن نهاجم أحد وإذا هاجمنا العالم برمته فلن نستسلم! "

وجديد بالذكر أن الجيش التركي وفصائل المعارضة ضمن عمليات "درع الفرات" هاجمت مراراً وتكراراً مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية في تل رفعت وعفرين بريف حلب الشمالي، ولم تتمكن يوماً من التقدم بالرغم من أنهم مدججين بأسلحة ثقيلة وحديثة ودبابات، وكذلك أيضا في ريف منبج الغربي هاجموا مناطق سيطرة مجلس منبج العسكري المنضوي تحت راية قوات سوريا الديمقراطية ولم يتمكنوا من التقدم ولو في قرية واحدة، علما أن أحد الهجمات استمرت أكثر من 25 يوماً واستخدموا فيه كافة الاسلحة ولم يتمكنوا من التقدم. فهيهات عليهم عفرين بل هيهات ذرة من تراب عفرين مدينة الحب ورمز السلام.

تقرير : جان كودرش 
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق