Featured Posts

اول رد اميركي على انقرة بشأن تسليح YPG : باب التسليح مفتوح حتى بعد الرقة


ترك وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس يوم الثلاثاء الباب مفتوحا أمام احتمال تقديم مساعدة لأمد أطول لوحدات حماية الشعب قائلا إن الولايات المتحدة ربما تحتاج إلى إمدادها بأسلحة ومعدات حتى بعد استعادة الرقة من داعش.

وكانت تركيا عضو حلف شمال الأطلسي التي والتي تنزعج من تسليح وحدات حماية الشعب وتعتبرها تهديداً لها، قالت إن ماتيس أكد لها في رسالة أن الولايات المتحدة ستسترد الأسلحة التي قدمتها لهذه القوات فور هزيمة داعش.

وفي أول تصريح له بشأن الأمر لم يناقض ماتيس هذا الكلام بشكل مباشر، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

وقال للصحفيين أثناء سفره بالطائرة إلى ألمانيا عندما سئل عن استرداد الأسلحة "سنفعل ما بوسعنا".

لكن ماتيس أشار أيضا إلى أن وحدات حماية الشعب مسلحة بشكل جيد حتى قبل أن تقرر الولايات المتحدة في الشهر الماضي تقديم المزيد من المعدات المتخصصة لهجومها على الرقة التي يسيطر عليها داعش.

وقال أيضا إن المعركة ضد داعش ستستمر حتى بعد استعادة الرقة وركز إجاباته عن استرداد الأسلحة الأمريكية على أشياء "يعتقد أن وحدات حماية الشعب لن تحتاجها بعد ذلك في المعركة."

وعن سؤال عما إذا كانت وحدات حماية الشعب الكردية ستعود إلى مستويات التسليح لما قبل خوض معركة الرقة بعد انتهاء القتال قال ماتيس "حسنا.. سنرى. هذا يعتمد على المهمة التالية. أقصد ليس الأمر وكأن القتال سينتهي بعد استعادة الرقة".

ويلتقي ماتيس مع نظيره التركي فكري إشيق يوم الخميس في بروكسل.

وقال ماتيس إنالولايات المتحدة ستسترد في الأجل القريب الأسلحة التي لن تحتاجها وحدات حماية الشعب الكردية مع تطور المعركة. موضحاً "سنسترد (الأسلحة) أثناء المعركة ونصلحها. عندما لا يحتاجون إلى أشياء محددة سنستبدلها بشيء يحتاجونه".
روج نيوز

شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق