Featured Posts

مستشار الــQSD : لن نسلم أسلحتنا للولايات المتحدة بعد معركة الرقة

نفى مستشار القيادة العامة لقوات سوريا الأخبار التي تداولتها وسائل الإعلام عن تسليم القوات سوريا الديمقراطية للأسلحة الأمريكية بعد معركة الرقة، وقال بأن قواتهم “لن تسلم أية أسلحة لأية جهة بعد طرد مسلحي تنظيم داعش من مدينة الرقة السورية”.

وأدلى مستشار القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية الدكتور ناصر حاج منصور بتصريحات خاصة لشبكة بونت بوست نفى فيها الأخبار التي تتحدث عن تعهد الولايات المتحدة لتركيا باستعادة الأسلحة من القوات الكردية بعد معركة الرقة.الأسلحة التي وصلت لقواتنا بعد الانتهاء من معركة الرقة”.

القيادي حاج منصور رد على سؤال بونت بوست بصدد حقيقة اشتراط الولايات المتحدة على وحدات حماية الشعب و قوات سوريا الديمقراطية باستعادة الأسلحة بعد معركة الرقة، وقال “لا يوجد أي شيء من هذا القبيل، لا توجد اشتراطات أمريكية بتسليم

وأكد أنهم لن يسلموا الأسلحة لأية جهة بعد طرد مسلحي داعش من مدينة الرقة السورية.

ولفت ناصر حاج منصور إلى أن مسؤولون أمريكيون وفي التحالف الدولي وبعد إصدار قرار تسليح قواتنا “وحدات حماية الشعب” أدلوا وقتها بتصريحات عكس هذه التي يروج لها الإعلام التركي. وقالوا بأن الأسلحة التي وصلت إلى وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية لن تسترد بعد معركة الرقة.

وأشار حاج منصور إلى أنه لا توجد جهة رسمية صرحت بضرورة تسليم القوات الكردية للأسلحة الأمريكية وقال “أعتقد بأن إشاعات تسليم وحدات حماية الشعب وقوات سوريا الديمقراطية للأسلحة الأمريكية بعد معركة الرقة هي إشاعات روجها الإعلام التركي وتناقلتها وسائل الإعلام العربية من الإعلام التركي. ولا توجد جهة رسمية أمريكية ولا إعلامية أمريكية نشرت هكذا أخبار”.

وأشار حاج منصور إلى أن هذه الاشاعات تروج لها تركيا لحفظ ماء وجهها وأضاف “هي مسألة تركية لمحاولة تطمين مؤيدي حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا، بعد أن هددت إدارة أردوغان ووعدت بأنها ستمنع قواتنا من دخول الرقة، وعرضت على الولايات المتحدة أن تتولى تركيا مهمة تحرير الرقة ورفضت أمريكا وقوات التحالف الدولي العروض التركية، لذا تروج هذه الاشاعات لتوهم جماهيرها بأن قسماً من مطالبها وتعهداتها سيتحقق”.
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق