Featured Posts

إرتفاع نسبة البطالة في مدينة منبج

تقرير: قصي أحمد _ عيسى عيسى
منبج _ يعاني نسبة كبيرة من شبان مدينة منبج من ظاهرة البطالة ,ومكتب الشؤون الاجتماعية يسعى جاهداً لتخفيض مستوى البطالة في المدينة.
حيث يعاني نسبة كبيرة من أبناء وبنات مدينة منبج من ظاهرة البطالة نسبة الى عدم توفر فرص العمل والإزدياد الحاد لتوافد النازحين واللاجئين الى المدينة نتيجة المعارك العنيفة الدائرة في مناطق النظام بينها وبين باقي الفصائل المسلحة الاخرى .
هذا ويعود سبب انتشار ظاهرة البطالة بين شبان وشابات مدينة منبج الى اسباب عدة والتي يمكننا ذكرها حسب افادت اهلها بارتفاع نسبة النازحين في المدينة والتي استقبلتها موخرا  ولا تزال تستقبلهم الى الان يفيض عن امكانيتها في استيعاب النازحين، حيث أدى ذلك ايضا الى ارتفاع أسعار المنازل المخصصة للإجار, حيث يستمر التوافد بشكل يومي النازحين الذين يفرون من أنين الحرب المحتدمة في كلا من مناطق مسكنة وحلب والرقة وغيرها .
ولمعرفة المزيد عن أسباب البطالة وكيفية سير العمل ضمن مدينة منبج رصدت كاميرا مراسلنا مراسل فرات إف
إم أراء بعض العمال المنتشرين في الساحات والطرقات ليفيد احدهم المدعو محمد بدر الصالح شاب من اهالي مدينة صرين بانه يقوم بالجلوس في ساحة الجزيرة التي يتجمع فيها العمال العاطلين عن العمل منتظرا فرصة او احد اصحاب العمل بإتاحة فرصة عمل لهم يستطيعوا من خلالها تأمين قوتهم اليومي لا سيما العيش في المدينة وسط غلاء فاحش في الاسعار .
اما من ناحيته فقد أشار احدهم الاخر ان ازدياد اعداد النازحين ولجوء المئات يوميا من الاهالي الى مدينة منبج فقد اثر بشكل سلبي على الفرص التي كانت متاحة سابقا وناشدوا بدورهم كافة المؤسسات الخاصة والعامة في منبج على ضرورة إيجاد الحلول المناسبة وإتاحة فرص عمل بما يتناسب مع إزدياد أعداد النازحين والوافدين الى المدينة .
واكدت بدورها عضوة مكتب الشؤون الاجتماعية والعمل فريدة شاهين على إرتفاع نسبة البطالة وارتفاع الطلبات المقدمة للمكتب قائلة لا توجد وظائف وفرص عمل تغطي هذا العدد الكبير من طلبات العمل ,وإن المكتب يعمل جاهداً لتخفيض مستوى البطالة في المدينة.

شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق