Featured Posts

وزير الدفاع الأمريكي :لن نطلق النار في سوريا على أحد إلا للدفاع عن النفس وسنرد على أي هجمات للميليشيات الإيرانية

أكدت الولايات المتحدة الامريكية بأنها لا تهدف في سوريا سوى محاربة تنظيم داعش "الارهابي" ولا تريد أن تدخل في معارك جانبية مع النظام السوري وحلفائها , لكنها ستدافع عن نفسها وعن حلفائها على الأرض حال تعرضهم لخطر من قوات النظام السوري ومسلحين موالين له , حيث قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس إنه في سياق العمليات العسكرية بسوريا “يجب أن نركز على مناطق تواجد العدو”، مؤكدا أن القوات الأمريكية لن تطلق النار على أحد إلا للدفاع عن النفس. وأوضح في تصريحات صحفية على متن طائرة أقلته إلى ألمانيا في إطار جولته الأوروبية، أن الجانب الأمريكي يبذل جهودا حثيثة للتنسيق مع الروس في حالات الاقتراب من قوات أخرى – القوات الحكومية أو القوات الروسية، إذ يدرك الأمريكيون أن عناصر إيرانية أو عناصر من حزب الله قد تكون بجانب تلك القوات, بحسب الموقع الألكتروني للبنتاغون . وأكد الوزير أن خطوط الاتصال بالجانب الروسي الخاصة بمنع الاشتباك تبقى مفتوحة على مختلف المستويات، بما في ذلك الاتصالات بين رئيسي هيئتي الأركان، ووزيري الخارجية، والخطوط الخاصة بالعمليات الميدانية. وشدد على أن العسكريين الأمريكيين لن يطلقوا النار على أحد باستثناء العدو وهو “داعش”، حسب قوله. وأكد أن الحالة الاستثنائية الوحيدة هي “الدفاع المشروع عن النفس”، موضحا أن ذلك يحصل “عندما يأتي أحد وراءنا، ويلقي القنابل ويطلق النار علينا.. وفي هذه الحالة نمارس حقنا في الدفاع المشروع عن النفس، ونبذل كل ما بوسعنا لإيقاف ذلك”. وأضاف أن ذلك يتطلب في بعض الحالات اللجوء إلى الخط الخاص بمنع الاشتباك، لكن في حالات أخرى، يضطر العسكريون الأمريكيون لإطلاق النار الجوابي. وشدد قائلا: “نحن نرفض الانجرار إلى معركة هناك في خضم الحرب السورية الأهلية. ونحاول وضع حد لذلك (للحرب الأهلية) عبر الجهود الدبلوماسية”. واستبعد ماتيس وقوع تصعيد عسكري بين الأمريكيين والقوات المدعومة من قبل إيران في سوريا “إلا في حال هجوم الميليشيات الإيرانية علينا”.

xeber24
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق