Featured Posts

معارض سوري: تحرير الرقة سيؤسس لعقد وطني سوري جديد

نشر موقع آسو على الفيسبوك لقاء خاص مع المعارض السوري "عبيدة نحاس" رئيس حركة التجديد الوطني للحديث عن دور الإدارة الذاتية ومجريات معركة الرقة

وجاء في التقرير:

اعتبر المعارض السوري "عبيدة نحاس"، والذي يزور "روج آفا"، أن معركة "تحرير الرقة" مسألة مهمة وواجب وطني، يجب مشاركة جميع السوريين فيها.  معتبرًا أيضًا أن مهمة إنهاء الإرهاب والاستبداد سويةً تقع على عاتق السوريين جميعًا.

وأفاد المعارض ورئيس حركة التجديد الوطني "عبيدة نحاس" في حديث خاص لـ شبكة آسو الإخبارية من مدينة "عامودا"، (سيبث الفيديو مساءً) أن اجتماعاتٍ جمعتهم خلال الأيام الماضية مع الإدارة الذاتية الديمقراطية، تركزت في النقاش عن مشروع وطنيٍ سوري.

ويزور نحاس مع وفد بقيادة "تيار الغد السوري" الذي يترأسه "أحمد الجربا" مناطق "روج آفا"، بهدف لقاءات مع مسؤولين في الإدارة الذاتية الديمقراطية وحركة المجتمع الديمقراطي "تف دم".



حديث "نحاس" لشبكتنا جاء أثناء لقائه مع مجموعة من الصحافيين في "قصر الضيافة"، ذكر فيه أن الاجتماعات لم تسّفر عن تشكيل أي جسم سياسي جديد كما تداولت الأنباء وصفحات التواصل، لكنه لم ينفِ أنهم في طور النقاش حول رؤية مشتركة للوصل إلى توافق قريب مع الإدارة الذاتية الديمقراطية يشكل أرضية تخص جميع السوريين، وتفيد جميع أبناء سوريا ومستقبل البلاد "يشكل ما حلمنا به منذ انطلاقة الثورة السورية قبل ست سنوات". واصفًا النقاشات خلال الأيام الماضية، على أنها منسجمة ومتطورة.

واعتبر نحاس أن التعامل بين الأطراف السياسية السورية يجب أن يبنى على أسس الحفاظ على سوريا ووحدة أراضيها، والعمل سوية لترسيخ مفاهيم الحرية والكرامة والالتزام بمبادئ الثورة، والوقوف في وجه من يصف أي مكون بالانفصال حتى الوصول لوطن سوري موحد.

وفي رده على سؤال مراسلنا عن اعتراض الكثير من المعارضين السوريين واختلافهم مع الإدارة الذاتية الديمقراطية ونموذجها، وحتى رفضهم للتعامل معها بل واعتبار الكرد انفصاليين. أجاب "نحاس" أنهم يرون الإدارة الذاتية القائمة في شمال سوريا بالمثل من الإدارات المحلية التي تشكلت في مناطق سورية أخرى، "نحن لا نحصر الحكومات المحلية بالإدارة الذاتية فقط، خاصةً أنها تشمل جغرافية محددة، بينما نحن نبحث عن حل لكامل سوريا".

من وجهة نظر "نحاس" فإن تجربة الإدارة الذاتية استفادت من ظروف لم تكن متاحة لمناطق أخرى، بسبب الحماية الدولية التي تم تقديمها لقوات سوريا الديمقراطية في حربها على داعش، مشددًا على أن المعركة ضد الاستبداد والإرهاب تخص السوريين جميعًا. وقال إن معركة تحرير الرقة ستضع أسسًا سورية وطنية جديدة.

ورفض نحاس الخوض في الحديث الذي تم تداوله "واتهامه" من قبل بعض وسائل الإعلام بأنه ينتمي إلى جماعة "الإخوان المسلمين" وأنه يمثلهم في هذه الزيارة، قائلًا "نحن حركة التجديد الوطني، حركة سياسية مستقلة لا علاقة لنا بتنظيم الجماعة، ولدينا صداقات سابقة في شمال سوريا (فلدي أصدقاء من عامودا)".
شارك على غوغل

عن Mihemed Hito

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق