Featured Posts

من منبج .. رياض درار يوجه رسالة إلى تركيا



منبج- قال الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية رياض درار بأن الإدارة المدنية في منبج لديها القدرة على بناء المدينة بناءً سليماً، ودعا تركيا إلى التفكير لمرة واحدة بأن جميع مكونات سوريا يعملون من أجل بناءها، وأنهم يريدون أن تكون تركيا الجار الطيب وليس العدو.

وجاء حديث الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية في لقاء مع وكالة هاوار عقب إنهاءه زيارة كانت الأولى لمدينة منبج مع وفد ضم عضوا الهيئة الرئاسية لمجلس سوريا الديمقراطية جهاد عمر ومجدولين حسن.

وأعرب درار في بادئ حديثه عن سعادته لتواجده في مدينة منبج وأضاف القول: “أنا أتصور أن زيارتنا هي تعبير عن فرحتنا بتحرير المدينة من مرتزقة داعش وأيضا هي للاطلاع على تجربة الإدارة بعد التحرير والاطلاع على تطلعات الأخوة في منبج لمستقبل العمل المشترك داخل سوريا الجديدة وسوريا الديمقراطية التي نسعى جميعا للوصول إليها”.

ونظراً لأنها الزيارة الأولى لدرار إلى المدينة، تقدم الرئيس المشترك لمجلس سوريا الديمقراطية بالمباركة لجميع أهالي مدينة منبج بتحرير المدينة والعودة  إليها، وطالب من الأهالي الذين وصفهم بـ”الأخوة المنبجيون” للعودة إلى الديار والمشاركة في البناء من جديد.

وحررت قوات مجلس منبج العسكري مدينة منبج عقب معارك ضارية مع مرتزقة داعش في الـ12 من شهر آب عام 2016.

وأشار درار إلى أن لقاءهم مع الإدارة المدنية الديمقراطية لمدينة منبج وريفها يعبر عن إمكانية أن يكون هناك تطور في العمل، مرجعاً ذلك إلى الذهنية المنفتحة واندفاع إدارة منبنج للعمل من أجل خدمة المدينة.

وقال رياض درار بأن على الإدارة في منبج استيعاب الحالات الخلافية في منبج وأن يكون هدفهم الإعمار وتجديد البناء الثقافي والحياتي في المنطقة وهذه مهمة عسيرة وصعبة إلا أنها في البداية وستكون سهلة بالتعاون.

وأعلنت مكونات مدينة منبج في الـ20 من شهر شباط المنصرم من العام الجاري عن إدارة مدنية ديمقراطية بتشكيل مجلسين لها (التشريعي والتنفيذي).

’نريد من تركيا التفكير لمرة واحدة بأننا جميعاً نعمل من أجل سوريا‘

وتطرق رياض درار إلى التصعيد التركي على الحدود الشمالية والغربية لمدينة منبج وقال درار: “الاعتداءات التركية التي تتم على القرى الشمالية والغربية لمدينة منبج هي شكل من أشكال التعبير المرضي للأتراك الذين نريد منهم حسن الجوار ونريد منهم أن يكونوا الجار الطيب لنا بدلاً من أن يكونوا الجار العدو، ونريد منهم أن يفكروا مرة واحدة أننا جميعاً بكل مكوناتنا نعمل من أجل سوريا”.

وأضاف درارقوله: “نحن ليس لدينا أي أهداف في تركيا وليس لدينا أي أهداف على الحدود التركية وبالتالي هذه الاعتداءات تزيد الشرخ بين شعوب الشمال السوري، بالإضافة إلى أنها تزيد الشرخ بيننا وبين تركيا كجيران، ونحن نريد أن نبني معهم حسن الجوار ونريد منهم أن يقصفونا بالورود لا بالمدافع لنرد نحن عليهم بدورنا بالورود”.

وتجدر الإشارة إلى أن وفد مجلس سوريا الديمقراطية برئاسة الرئيس المشترك للمجلس رياض درار زار بعد مدينة منبج الإدارة الذاتية الديمقراطية في مدينة كوباني، وكانت هي الأولى أيضاً أسوة بزيارة منبج.

مصدر : ANHA


شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق