Featured Posts

وحدات حماية الشعب تتوعد قوات "الصناديد" بالرد بعد اعتدائهم على المدنيين .

وحدات حماية الشعب تتوعد قوات "الصناديد" بالرد بعد اعتدائهم على المدنيين .
قامت وحدات حماية الشعب المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية بحل مظالم ارتكبتها قوات " الصناديد " العربية بحق أهالي في ضواحي مدينة الرقة.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان عن مصادر أهلية، أن قوات سوريا الديمقراطية فتحت الطرق أمام أهالي مزرعة اليرموك الواقعة في ضواحي الرقة الشمالي، للعودة إلى منازلهم التي نزحوا عنها، خلال القتال الذي دار بين مقاتلي قوات عملية “عملية الفرات” من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في القرية التي تمت السيطرة عليها في الـ 12 من أيار/مايو الفائت من العام الجاري 2017.

كما و علم المرصد السوري، أنه وبعد تبني المرصد لقضية الأهالي في مزرعة اليرموك والعمل على حلها، عمدت وحدات حماية الشعب المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، إلى إقامة اجتماع مع أهالي قرية مزرعة اليرموك، وجرى حوار بين مسؤولين المتواجدين من قوات سوريا الديمقراطية وبين الأهالي، حول المظالم التي رفعها الأخير حول الاعتداء على ممتلكاتهم وسرقتها من قبل قوات الصناديد المنضوية تحت راية قوات سوريا الديمقراطية، واعتقال عشرات المواطنين عقب إطلاق النار على آخرين أصيب على إثرها 4 هم صيدلاني وطفل ومواطنتان عند مشارف القرية.

وأبلغ أهالي من القرية المرصد السوري لحقوق الإنسان عن عودة المدنيين من أبناء القرية إليها، كما أبدت قوات سوريا الديمقراطية اعتذارها لأهالي القرية على ما جرى بحقهم من قبل المجموعة التي اعتدت عليهم في قوات الصناديد، وتوعدت قوات سوريا الديمقراطية برد مظالمهم وما أخذ منهم، ومحاسبة الفاعلين.


شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق