Featured Posts

وحدات الحماية : سنتجه إلى التنف لمواجهة تقدم الميليشات الإيرانية والنظام

وحدات الحماية : سنتجه إلى التنف لمواجهة تقدم الميليشات الإيرانية والنظام

ال

أكّد مصدر عسكري مطلع مقرّب من قيادة وحدات حماية الشعب أن قواتهم ستتجه إلى منطقة التنف الواقعة على الحدود العراقية لمجابهة تقدم المليشيات الشيعية والإيرانية الداعمة للنظام السوري بناء على طلب من قوات التحالف الدولي.



وقالت وكالة “باسنيوز” الكُرديّة ، نقلاً عن مصدر من وحدات حماية الشعب ، إنّ ” قوات سورية الديمقراطية سوف تنطلق صوب منطقة التنف قريبا للقتال إلى جانب الفصائل السورية المسلحة المدعومة من قبل قوات التحالف الدولي لإبعاد خطر المليشيات الشيعية الطائفية عن المنطقة ومعبرها”.

وأضافت أنّ” قوات سوريا الديمقراطية وفي الوقت الذي تحارب فيه بمدينة الرقة فإن وحدات منها تتجه نحو مدينة دير الزور دون إعلان رسمي عن ذلك “، مؤكّدةً أنّ ” مدينة دير الزور تشكل هدفا رئيسياً لقوات لتحالف الدولي بعد الرقة لطرد تنظيم داعش منها” ، مشيراً بالقول إلى أنّ “قواتنا لن تسمح بسيطرة النظام ومليشياته على المنطقة الحدودية مع العراق والأردن”.

وشدد المصدر على أنّ” قوات سوريا الديمقراطية سوف تتجه الى أي منطقة يختارها التحالف الدولي في سوريا سواء كانت في درعا أم في محافظة إدلب”.

وكان الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي “PYD” ، “صالح مسلم” ،قد هاجم إيران والنظام السوري في تصريح لصحفية الرياض السعودية ، إذ قال ” ليست لدينا علاقات مع إيران، وسياسة إيران لا تختلف عن سياسة النظام السوري حيال القضية الكُرديّة”.

وأوضح مسلم ، أنّ ” إيران معادية لنيل الكُرد حقوقهم الأساسية، ولهذا تتخوف من أن ينال الكُرد حقوقهم في سورية ، وفي هذه النقطة يلتقي النظام الإيراني مع النظام السوري”.

يأتي هذا تزامناً مع نشر التحالف الدولي ، منظومة راجمات الصواريخ من طراز “HIMARS” قرب معبر التنف جنوب سورية بهدف استهداف قوات النظام السوري والمليشيات المتحالفة معها اذا ماتقدمت صوب المنطقة.

شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق