Featured Posts

قره يلان إذا شنت AKPوMHP هجمات على عفرين، سيكون مصيرهم نفس مصير داعش

في تصريحات عضو اللجنة القيادية لحزب العمال الكردستاني مراد قره يلان خلال لقاء أجرته معه إذاعة صوت كردستان، حول مخططات الدولة التركية لشن هجمات على روج آفا وشمال سوريا.

حيث قال قره يلان، عندما شن داعش هجمات على كوباني حينها قلنا “كوباني ستتحول إلى ستالين غراد، وهجمات داعش على كوباني ستكون بداية نهاية داعش”، وكنا قد قلنا هذا في بداية عام 2014، والآن انظروا فبعد حرب استمرت لـ 3 أعوام تتحقق هذه المقولة، فكوباني تحولت إلى ستالين غراد، وتخطتها أيضاً، كوباني باتت بداية سقوط داعش، فالآن عاصمة داعش تحت الخطر، وهي على وشك السقوط.

وإذا شنت الدولة التركية هجمات على عفرين، سيكون مصير نظام حزب العدالة والتنمية والحزب القومي التركي نفس مصير داعش، فالاحتلال ليس بالشيء السهل، فمن جهة الآن هناك حرب، وهجمات، للدولة التركية من جندريسه إلى مناطق الشهباء، لديهم مخططات حول الشهباء، وهذه المنطقة يعيش فيها الكرد والعرب والتركمان، فهم يودون احتلال مناطق ابتداءً من تل رفعت وصولاً لمنخ، ولهذا هم يخططون لشن هجمات على تلك المناطق، ولكن في عفرين لا يستطيعون شن هجمات بشكل سريع، فهو صعب عليهم، فتلك المناطق ستتحول إلى كوباني ثانية، ولكن من الممكن ان تشن هجمات على خط الشهباء،  فجيش الثوار، وحدات حماية الشعب والمرأة، والعرب والتركمان الكرد موجودين هناك، أي إذا تصاعدت حدة الاشتباكات هناك، لن يستطيعوا الوصول إلى هدفهم، يجب ان نعلم بأنه ليس هناك أحد بدون حماية يقف في جه الدولة التركية، ولن يستطيعوا الاجتياح والاحتلال، فالكرد باتوا قوة، وثورة روج آفا اليوم قوة، فالشيء الذي لم تستطع الجيوش الكبيرة القيام بها، اليوم مقاتلي وحدات حماية الشعب يقومون بها في الرقة، وإذا قدمت الدولة التركية فمقدورهم ان يتصدوا لهم أيضاً، وابداء تلك المقاومة في وجههم، ونحن نؤمن بذلك، ونفكر في هذ السياق، وخاصة ان شعبنا في عفرين شعب مفعم بروح الوطنية، والمقاومة، نحن نعرفهم بشكل جيد، ولهذا يجب ان يكونوا مستعدين لأي ظرف طارئ، ولكن التقدم في المنطقة ليست بالأمر السهل، يجب ان يعلموا ذلك.

من الممكن ان يتم شن الهجمات بكافة الأساليب، فهذه المرحلة لم تنتهي بعد، وستستمر هذه الحروب التي تعتبر الحرب العالمية الثالثة، فخاصة القوى الموجدة في مناطق الشهباء عليها ان تكون على أتم الاستعداد في هذا الخصوص، فمن الواضح بأن المرتزقة والدولة التركية ستحاول شن مثل هذه الهجمات في حال وافقت روسيا والقوى الأخرى ذات صلة، ولهذا هم يشنون هجمات بالأسلحة الثقيلة بشكل مستمر، وأنا أقول تدخل الدولة التركية بهذا الشكل سيأجج الحرب، فشن الدولة التركية هجمات على تلك المنطقة هي هجمات د إرادة الشعب السوري، وأنا على ثقة بأن الشعب السوري يعي ذلك، ولن يكون بدون موقف.
شارك على غوغل

عن منبج الحدث

نحن هناااااااااااااا
    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 التعليقات:

إرسال تعليق